قرّر عمرو عبدالحليم ، وكيل نيابة سيدي سالم، تحت إشراف المستشار محمد الزنفلي، المحامي العام الأول لنيابات كفرالشيخ الكلية، حبس 6 أشخاص فى واقعة أحداث العنف والاشتباكات التي وقعت بين قريتي الهندسة وكفر المشارقة.

كما أمرت نيابة سيدي سالم بضبط وإحضار 25 آخرين بتهمة التجمهر ومقاومة السلطات واستعراض القوة والبلطجة وإخلاء سبيل 17 آخرين ثبت من تحريات إدارة البحث الجنائي عدم اشتراكهم في الأحداث.

وكانت قريتا الهندسة وكفرالمشارقة التابعتان لمركز سيدي سالم بكفرالشيخ، قد شهدتا اشتباكات عنيفة بين أهالي القريتين بسبب الخلاف والنزاع على منزل وقطعة أرض، ما أسفر عن إصابة 4 أشخاص من بينهم حالة خطرة، تم تحويلها إلى مستشفى كفرالشيخ العام، وتهشم الزجاج الأمامي لإحدى سيارات الشرطة.

انتقل اللواء سامح مسلم ، مدير أمن كفرالشيخ ، واللواء أشرف ربيع مدير المباحث الجنائية، والعميد محمد عمار رئيس المباحث الجنائية وقيادات الأمن العام إلى موقع الأحداث للسيطرة الأمنية الكاملة ووأد الفتنة وتهدئة جميع الأطراف وضبط مثيري الشغب.

ودفعت الأجهزة الأمنية بكفرالشيخ بسيارات مكافحة الشغب ومدرعات الشرطة وسيارات الأمن المركزي لتعزيز الموقف الأمني بموقع الأحداث وعمل كردون أمني للفصل بين أهالي القريتين واحتواء الأمور، وتقوم القيادات الأمنية بالتواصل مع العقلاء والحكماء لإخماد فتيل الأزمة وعودة الأمور إلى طبيعتها ، وتم القبض على مثيري الشغب، واحتواء الموقف.