على الرغم من مرور سنوات طويلة من المأساة التي وقعت في 11 سبتمبر 2001، والتي تحل ذكراها اليوم الأحد، يتذكر الملايين صورة الضحية الذي سقط من أعلى أحد برجي التجارة العالمي، والذي أطلقت عليه وسائل الإعلام العالمية “الرجل الهابط”.
وذكرت مجلة “التايمز” الأمريكية، أنه لا تزال هوية الضحية التي هوت نحو الأرض كالسهم غامضة، كما تثور تكهنات بأن الضحية ربما يكون موظفا في مطعم كان يحتل الطابق الأخير من برج التجارة العالمي الشمالي.
الصورة التقطها المصور ريتشارد درو لحظة الهجمات لرجل وحيد يبدو من خلفه أحد برجي التجارة العالمي، ويظهر الضحية متجها نحو الأرض في لقطة دراماتيكية لا توصف.
ونُشرت هذه الصورة بالصحف في جميع أنحاء الولايات المتحدة خلال الأيام التي أعقبت الهجمات، ولكن ردود أفعال غاضبة من القراء، تركز أغلبها حول احترام الخصوصية، دفع وسائل الإعلام إلى تجنب استخدامها لفترة طويلة.