ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان في بريطانيا اليوم الأحد أن ما لا يقل عن عشرة أشخاص قتلوا في قصف لمناطق سيطرة قوات النظام في حي صلاح الدين بمدينة حلب السورية، مشيرة إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى في حالات حرجة.
كما استهدفت القوات التركية مناطق في قرية حمام بريف عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي، كما سمع دوي انفجار في أطراف قرية الابراهيم بريف منبج في ريف حلب الشرقي.
وأضاف المرصد أن اشتباكات جرت بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة فتح الشام من طرف آخر في عدة محاور بريف حلب الجنوبي. بينما استهدفت الفصائل مناطق في أحياء صلاح الدين والمرديان والمحافظة بمدينة حلب.
وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مناطق في حي العامرية بمدينة حلب.
وأشار المرصد السوري لحقوق الانسان في بريطانيا الى أن ضحايا القصف الجوي الذي استهدف سوق مدينة أدلب أمس ارتفع الى 58 شخصا، بينهم 13 طفلا.
ويذكر أن الولايات المتحدة وروسيا قد أعلنا أمس عن اتفاق هدنة تبدأ مساء اليوم في اطار اتفاق مقترح لوضع نهاية للحرب الأهلية في البلاد.