قال المبعوث الأمريكي الخاص لكوريا الشمالية اليوم الأحد إن الولايات المتحدة ربما تقوم بعمل منفرد ضد بيونج يانج، وذلك بعد يومين من تنفيذها خامس وأكبر تجربة نووية لها في تحد واضح لعقوبات الأمم المتحدة.

ووصف سونج كيم - حسبما نقل راديو "صوت أمريكا" - سلوك كوريا الشمالية ب"الاستفزازي وغير المقبول"، كما أوضح أن بلاده ستعمل عن كثب في مجلس الأمن الدولي وأبعد من ذلك للتوصل إلى أقوى التدابير الممكنة ضد أحدث تصرف من قبل بيونج يانج.

وأوضح المسئول الأمريكي أن تفاصيل العقوبات التي ستفرضها واشنطن على بيونج يانج من جانب واحد لم تتقرر بعد.

وجاءت هذه التصريحات خلال زيارة المبعوث الأمريكي الحالية لطوكيو وبعد اجتماعه بعدد من كبار مسئولي وزارة الخارجية اليابانية.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي قد ندد بتنفيذ كوريا الشمالية لتجربة نووية جديدة وقال إنه" سيبدأ على الفور في العمل بشأن إصدار قرار في هذا الشأن.

وحثت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا مجلس الأمن الدولي على فرض عقوبات جديدة على بيونج يانج.