يُختَتَم اليوم الخميس، مؤتمر السلام الدولي للشباب، والذى يستضيفه، لبنان، وينظمه نادى الشرق للحوارات الحضارية، بالتعاون مع الجامعة اللبنانية، بمشاركة ٣٠٠ شاب وفتاة، من ٣٠ دولة عربية وأوروبية.
شاركت مصر، من خلال وزارة الشباب والرياضة، بوفد يضم ١٠ من الشباب، هم: “نهال علي، شاهندة محمد، ياسمين الباز، ياسمين أحمد، مصطفى محمد، إبراهيم أحمد، أيمن عبد الغفار، أحمد طارق، أحمد تاج، وعمرو عبد البديع”.
وحرص الوفد المصرى، على المشاركة الفعالة خلال فعاليات المؤتمر، الذي انطلق في ٥ أغسطس الجاري، بحضور السفير المصرى في لبنان، الدكتور محمد بدرالدين زايد، ونبيه بري، رئيس مجلس النواب اللبناني، وماهر مشيعل، ممثل سفير دولة فلسطين، والدكتور على أحمد، سفير اليمن، وعدد من ممثلى الوزراء، وعدد من سفراء الدول المشاركة، ورئيس نادى الشرق لحوار الحضارات، إيليا السرجاني.
وحرص شباب الوفد المصري، خلال المؤتمر، على التواصل مع جميع الوفود، خصوصًا الأوروبية، وخاصة الوفد الروسي، والوفد البلجيكي، للترويج للسياحة، وعودة السائحين إلى مدينة شرم الشيخ.
على جانب آخر، أثار تجاهل السفير المصرى فى لبنان، الوفد المصرى، استياء البعثة من اليوم الأول، ومنذ وصولهم إلى المطار، ولولا وجود مندوب من نادى الشرق للحوارات الحضارية، كان فى استقبال البعثة المصرية، لاشتعل الموقف.
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، وإنما ازداد سوءا بوجود السفير المصرى فى افتتاح المؤتمر، وعدم تواصله مع الشباب المصرى، بداعى انشغاله، وارتباطه بإلقاء محاضرة بإحدى ندوات المؤتمر.