نجح فريق من الباحثين فى تطوير جهاز استبدال صمام القلب الجديد، لا يتطلب لأدوات جراحية متقدمة أو خضوع المريض لأجهزة الأشعة المتطورة لتصوير القلب والأوعية الدمية، وهو ما يوفر الأمل لآلاف المرضى الذين يعانون من أمراض القلب الروماتيزمية .

وقال الدكتور جاك شورمان جراح القلب والأوعية الدموية، فى جامعة "كيب تاون" فى جنوب إفريقيا، إنه على مدى العقد الماضى ، شهدت جراحات صمامات القلب ثورة بواسطة تقنية استبدال الصمام الأبهر بطريق القسطرة (TAVR)، وهو ما يغنى عن الحاجة لجراحة القلب المفتوح .

فقد استطاع الباحثون تطوير جهاز لا تستدعى معه الحاجة لوقف دورة الدم للجسم، خاصة بين مرضى دقات القلب السريعة، كما يحمل الجهاز خاصية "تحديد الذاتى للمكان"، ولا يتطلب تصوير القلب بأجهزة الأشعة المتقدمة .