أعرب لاعب وسط برشلونة وقائد الفريق، أندريس إنيستا، عن حزنه للخسارة المفاجئة التي مني بها الفريق بنتيجة 1-2 أمام ألافيس، الصاعد حديثاً، في عقر داره “كامب نو” أمس السبت، في ثالث جولات الليغا، مشدداً في الوقت ذاته على أن لاعبي الفريق “افتقدوا للسرعة المطلوبة والدقة” من أجل تحقيق الفوز.
وقال إنيستا، في تصريحات تليفزيونية عقب اللقاء مباشرة: “عانينا كثيراً من أجل الوصول بفرص واضحة.. دافع الخصم بشكل مكثف وهو ما عقد الأمور علينا. لم نستطع العودة في النتيجة، وعلينا تصحيح الأخطاء التي وقعنا فيها اليوم”.
وأضاف إنيستا، الذي عاد للظهور مع برشلونة بعد شفائه من إصابة في الركبة: “يمكن الخروج بالعديد من النقاط من هذه الهزيمة وأهمها أننا افتقدنا للسرعة المطلوبة والدقة في لحظات معينة من اللقاء، ولها لم تسر الأمور على نحو جيد. أهنئ لاعبي ألافيس على العمل الذي قدموه”.
وأردف: “نحلل كل مباراة بمفردها”، مجيباً على التساؤل الخاص بالمباراة المقبلة في دوري الأبطال أمام سلتيك الإسكتلندي الثلاثاء المقبل: “نهزم سلتيك بنتيجة كبيرة؟ سنحاول تقديم أفضل ما لدينا، هي بطولة أخرى، لكن علينا تصحيح الأخطاء والتحلي بالصبر”.