وصل جثمان العالم المصري الراحل أحمد زويل، إلى مثواه الأخير؛ بمقابر العائلة بمدينة السادس من أكتوبر.
ووارى جثمان العالم الكبير الثرى، بعد رحلة طويلة من الوﻻيات المتحدة إلى القاهرة، حيث أقيمت عليه 4 صلوات جنازة.
هذا وقد أقيم للفقيد جنازة عسكرية من مسجد المُشير طنطاوي، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي ولفيف من كبار الدولة، واتجه بعدها إلى مدينة زويل العلمية لبدء الجنازة الشعبية.
وكان جثمان الراحل وصل مستشفى الطيران بالتجمع الخامس أمس بعد قدومه من الولايات المتحدة.