• منع المقطورات من السير على الطريق الزراعى والدائرى فور دخول الطريق الإقليمي الخدمة
  • ويفجر قنبلة..
    مصر بها أكثر من 2 مليون و300 ألف توك توك
  • قانون المرور الجديد جاهز للتطبيق خلال 3 أشهر
  • زيادة حملات الكشف عن تعاطى المخدرات للحد من حوادث الطرق
طمأن اللواء عادل زكي مساعد وزير الداخلية مدير الإدراة العامة للمرور، المصريين خلال العيد، بخطة محكمة من الداخلية للحد من التكدس المرورى، في ظل حرص المصريين على النزول إلى الشوارع لشراء مستلزمات العيد.

"صدى البلد" التقى مساعد الوزير الذي كشف عن خطة الداخلية التي تتضمن تكثيف الخدمات المرورية على الطرق والمحاور الرئيسية لمتابعة الكثافات مع زيادة حملات الرادار للحد من حوادث الطرق الناجمة عن السرعة الزائدة والرعونة من بعض السائقين.

وأكد مساعد الوزير، التنسيق مع مرور العاصمة لتعيين الخدمات المرورية، في اليومين الأول والثاني لعيد الأضحى لمنع الانتظار الخاطئ وتجنب التكدس المروري، وتنشيط سيارة الإغاثة بالطرق التى تشهد إقبالاً جماهيريًا.. وإلى نص الحوار :

  • حوادث الطرق بسبب عربات النقل والمقطورات كثيرة جدًا.. كيف تواجهون هذه المشكلة؟
أكد مساعد وزير الداخلية أنه لن يسمح للمقطورات بالسير على الطريق الزراعى والدائرى فور دخول الطريق الاقليمي الخدمة.

  • وماذا عن إجراءات التوك توك؟
فجّر مساعد الوزير مفاجأة من العيار الثقيل بقوله إن مصر بها اكثر من 2 مليون و300 ألف توك توك يعمل عليها ما يقرب من 2 مليون طفل ونسعى لتقنين وضعه.

  • بعض الطرق تشهد أعمال صيانة.. هل تستمر خلال أيام العيد؟
قال مساعد الوزير إن أعمال الإصلاحات ستتوقف خلال ايام العيد للحد من التكدس عدا الطرق التى بها اصلاحات عاجلة حفاظا على حياة المواطنين الذين يسيرون عليها.

وسيقوم ضباط المرور بتوزيع الهدايا على الاطفال المصاحبين لاسرهم على هذه الطرق وبوابات العبور بين المحافظات من اجل التواصل المجتمعى واحترام قواعد المرور عن النشء.

  • متى يتم الانتهاء من قانون المرور الجديد؟
اكد اللواء عادل زكى مساعد وزير الداخلية مدير الادارة العامة للمرور ان تعديلات القانون الجديد سيتم الانتهاء منها فى موعد اقصاة 3 اشهر ليتم عرضها على البرلمان خلال دور الانعقاد الثانى، وقد تتم الاستعانة ببعض التجارب العالمية واستخدام النقاط لتوقيع الجزاءات الرادعة على المخالفين.

  • ما هي أهم إجراءات تعديل قانون المرور الجديد؟
وزير الداخلية عقد اجتماعات مع القيادة للحد من حوادث الطرق وكيفية التصدى لها لوقف نزيف الاسفلت.. وبدأنا بالفعل وتم عقد جلسات بين الشئون القانونية بالوزارة مع قطاع نظم المعلومات وادارات المرور لوضع نقاط القانون الجديد.. وقد تم التطرق لقوانين المرور ببعض الدول للاستعانة بها فى وضع قانون يضمن وقف خسائر الارواح مثل لندن ودبى.

  • وما هي أبرز نقاط القانون الجديد؟
يجري بحث دراسة استخدام النقاط لتدرج الجزاءات على المخالفين والنقاط تعنى مثلا أن يكون لقائد المركبة عدد محدد من النقاط تخصم منها المخالفات وإذا استنفد قائد المركبة عدد نقاطه يسحب الترخيص لفترة وهو ما تتم دراسته حاليا كما يتم ايضا كيفية تغليظ العقوبات بما يضمن تقليل حوادث الطرق.

  • هل هناك تعديلات على عقوبات السير عكس الاتجاه والسرعة الزائدة؟
بعض المخالفات يكون العقاب فيها غير رادع فغرامة السرعة مثلا من 300 جنيه الى 1500 جنية وقد اجاز القانون التصالح الفورى بنصف قيمة الحد الادنى وهذا غير رادع حيث يدفع المخالف مبلغ 150 وهو مبلغ زهيد مقارنة بحجم الكارثة التى قد بتسبب فيها وهو ما سيحسمه القانون الجديد لاننا فى مرحلة الاعداد حاليا .

  • ماذا عن حملات الداخلية للتوعية من نزيف الأسفلت؟
تشهد الفترة القادمة تنشيط لحملات التوعية لحث المواطن على مشاركة رجل المرور للتصدى لخسائر الارواح الناجمه عن حوادث المرور والتى يفوق اعدادها ضحايا الحروب .. وستشهد الحملة توعية قائدى السيارات بمخاطر الإطارات وعمرها الافتراضى.. لان بعضها لا يستحمل السرعات الزائدة وهو ما لا يعلمه الغالبية العظمى من قائدى السيارات.

  • سيارات النقل أصبحت صداعاً لا ينتهي خاصة على الطريق الزراعى والدائرى.. كيف تواجهون هذه المشكلة؟
بمجرد تشغيل الدائرى الاقليمى لن يسمح بالنقل بالسير على الطريق الزراعى والطريق الدائرى وقد تم البدء فى التجربة منذ يومين فلا يسمح لسيارات النقل بالسير بالطريق الدائرى أهالى المريوطية ولا يمر بالمنيب والمعادى من الساعة 6 صباحا وحتى 12 صباحا.

  • التوك توك كارثة بثلاث عجلات وعامل اساسى فى العديد من الجرائم الجنائية فماذا عن تقنين وضعه؟
يتم حاليا انتاج التوك توك من خلال 4 مصانع تنتج سنويا 120 الف توك توك بعد حظر استيراده من الخارج .. وتتم الآن دراسة تقنين وضع التوك توك مع تلك المصانع بحيث يتم الترخيص للمواطن قبل البيع لتقنين الوضع والحد من الجرائم التى يستخدم فيها .

  • هل هناك حصر بأعداد التوك توك؟
فى مصر اكثر من 2 مليون و300 الف توك توك يعمل عليها ما يزيد على 2 مليون طفل ما دون الثامنة عشر عاما مرخص منها 200 الف فقط

وماذا عن خطط الوزارة فى مجال المرور.

لدينا خطط طويلة المدي.. وأخرى قصيرة المدى ونعقد اجتماعات مستمرة لإعادة ضبط إيقاع العمل داخل الإدارة، ووضع المسئول المناسب فى المكان المناسب، هذا فضلا عن التأكيد على قيمة العمل بين الضباط والعاملين بالإدارة يلعب دورا كبيرا فى نجاح المهمة.

أما بالنسبة لما تقدمه الإدارة فى الفترة المقبلة، فيتضمن اقتراحات وقرارات عديدة تم اتخاذها وفى مقدمتها توفير خدمات احتياطية بالإدارة العامة للمرور، وسوف تشهد الأيام المقبلة إضافة سيارات ودراجات نارية تجوب الطرق السريعة والدائرى والمحور للوقوف على الحالة المرورية أولا بأول، والتدخل كوسيلة انقاذ سريعة فى حالة وقوع حوادث، وسوف تتم إضافة هذه القوات الى جميع طرق مصر لتسهيل حركة المرور، هذا فضلا عن وضع آلية جديدة لتكثيف الحملات المرورية والأمنية لوضع قواعد صارمة تضمن نزاهة وشفافية التعامل وقيام العاملين بمهامهم على أكمل وجه، كما تتضمن الخطة أيضا التنسيق مع الإدارة العامة لمرور القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية والبحيرة والسويس ومطروح لتنظيم الخدمات المرورية على مداخل ومخارج القاهرة الكبري.

  • بعض التجارب الحديثة تقوم بربط غرفة العمليات المركزية بجميع الطرق.. أين الإدارة العامة للمرور من هذه التجارب؟
نقوم بتحديث وتطوير غرفة العمليات بأحدث الإمكانات التكنولوجية وسوف نقوم بربطها بجميع الطرق التى تم تزويدها بكاميرات سواء الطرق السريعة أو الدائرى والمحور، وذلك يتم الآن وفقا لأحدث تقنيات حديثة حديثة ويوجد متخصصين لمتابعة عملية الربط للتنسيق ورصد الملاحظات وفحصها لاتخاذ كل الإجراءات التى من شأنها تحقيق السيولة المرورية وضبط حركة الطرق.

  • البعض يشكو من حوادث الطرق السريعة وغياب الرادارات التى تحد من حوادث هذه الطرق؟
ايام قليلة تفصلنا عن زيادة ردارات الطرق السريعة وخاصة طرق الساحل الشمالى والإسكندرية والطرق المؤدية الى وادى النطرون لمجابهة السرعات والحد منها، كما أنه يتم أيضا ربط أجهزة الرادار بأجهزة كمبيوتر بالإدارة العامة لضبط الأداء العام فى التعامل مع مخالفات الرادار.

  • وماذا عن إشارات المرور بالعاصمة؟
كافة اشارات المرور بالعاصمة مراقبة بالكاميرات لكن لا تعطى فلاش وهو ما يجعل البعض يتجرأ على كسر الاشارة لكن القانون سيتم تفعليه بحسم على الجميع وهذه تعليمات وزير الداخلية وانه لا تهاون فى حياة المواطنين.

  • تشهد بعض الطرق مشادات بين بعض ضباط المرور وبين المواطنين وتصل إلى محاضر فى أقسام الشرطة.. فماذا عن الحد منها؟
قريبا سوف نقوم بنشر كاميرات سرية ستكون ملاصقة "لكتافات" ضباط المرور بحيث تقوم بتسجيل كل الحوارات والمحادثات التى تتم فى مثل هذه الوقائع وهذه الفكرة الهدف منها ضبط إيقاع وتصرفات الضباط وتحقيق أعلى درجة من الانضباط، وتحسم أى جدل يثار لأنها ستكشف الحقيقة كما تحدث.

  • كيف تتعاملون مع بلاغات الطرق السريعة؟
نتعامل مع البلاغات بأقصى سرعة ممكنة ونقوم بتحريك أقرب نقطة مرورية للبلاغ ونقوم بالتنسيق مع هيئة الإسعاف فى حالة وقوع حوادث ونبذل قصارى جهدنا فى مثل هذه الوقائع ويكون الانتقال سريعا وبجميع وسائل الانقاذ، وتكثيف سيارات الإغاثة بهدف إرشاد ومعاونة المواطنين الذين يتعرضون للحوادث أو مشكلات أعطال والخدمات المرورية على جميع الطرق موجودة على مدى 24 ساعة ويهدف الوجود الى تحقيق سيولة مرورية وتحقيق أمان الطريق وتأمينه حتى يقضى المواطنين رحلاتهم فى الذهاب والعودة بسلام وأمان وذلك من خلال تعزيز تلك الطرق وتزويدها بمجموعات كافية من الضباط والأمناء راكبى الدراجات النارية للمرور على الطرق لملاحظة الحالة، والتأكد من التزام قائدى المركبات بالسرعات المقررة وضبط المخالفات المرورية، وكذلك توفير السيارات ذات الدفع الرباعى بالطرق للحفاظ على أمن وأمان الطرق.

  • لماذا لا يتم وضع كاميرات بالطرق الصحراوية والزراعية ؟
سيتم تركيب كاميرات على الطريق الدائرى والصحراوى والزراعى لمراقبة ورصد السيارات وضبط المخالفين من قائدى السيارات.

  • تعاطى المخدرات.. من أهم مشكلات قائدى السيارات بالطرق السريعة كيف تواجهونها؟
تم التنسيق مع وزارة الصحة لزيادة تلك الحملات على الطرق لتوقيع الكشف على سائقى السيارات ولدينا خطة لتكثيف حملات الكشف عن متعاطى المخدرات أثناء القيادة لضبط المخالفين والحفاظ على سلامة مرتادى وقائدى المركبات.