أعلن منسق أعمال حكومة الاحتلال الإسرائيلية في المناطق الميجور جنرال يؤاف مردخاي عن سلسلة “تسهيلات” للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال عيد الأضحى الذي يبدأ يوم غد الاثنين.
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مردخاي قوله: “إنه سيسمح لمائة ألف فلسطيني من الضفة الغربية بزيارة أقارب أو أصدقاء في إسرائيل”.
كما سيكون بإمكان الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 45 عاما والنساء فوق الـ30 عاما التوجه لأداء الصلاة في الحرم القدسي الشريف. وأعلن أنه تم أيضا منح تصاريح للمئات من سكان الضفة للسفر عن طريق مطار بن غوريون.
وقال: “إنه تم تمديد ساعات دوام المعابر بهدف تسهيل دخول الراغبين من عرب إسرائيل إلى الضفة الغربية”.
وهدد بأن “إسرائيل ستجد صعوبة في مواصلة التسهيلات لسكان غزة في حال استغلت حركة حماس ذلك لأغراض إرهابية”.