قالت مصادر طبية في سوريا إن أربعة أشخاص على الأقل لقوا حتفهم وعانى كثيرون من صعوبات في التنفس، عندما ألقي غاز يعتقد أنه الكلور مع براميل متفجرة على حي في مدينة حلب السورية .
وذكر حمزة الخطيب مدير مستشفى القدس في حلب - حسبما أفادت قناة العربية الإخبارية اليوم الخميس - إن المستشفى سجل أربع وفيات ناجمة عن التسمم بالغاز و55 إصابة وما زال 7 أشخاص يتلقون العلاج بالمستشفى، مضيفا أنه يحتفظ بقطع من ملابس المصابين وشظايا من البراميل المتفجرة كدليل يمكن الاستعانة به للفحص والتحليل.
من جهته أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طائرات هليكوبتر أسقطت براميل متفجرة على حي سيف الدولة والزبدية، ما أدى إلى مقتل امرأة وطفلها اختناقا.
ومن جانبه نشر مركز حلب الإعلامي وهو بوابة إخبارية للمعارضة على الإنترنت تسجيلا مصورا قال إنه لضحايا الهجوم بالغاز وهم طفل وشبان تحت أجهزة التنفس الصناعي.