أشاد الدكتور مدحت نافع، أستاذ الاقتصاد والتمويل بجامعة القاهرة، باتفاق وزارة التجارة والصناعة مع الجانب الهندي على إقامة مدينة طبية على الأراضي المصرية بقيمة مبدئية تصل إلى مليار و600 مليون دولار، مشيرًا إلى أن الدولة الآسيوية هي من أهم الدول المتقدمة في مجال التعليم الطبي والخدمات الطبية المختلفة.

وأوضح أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن نجاح مصر في تطبيق الاتفاق على أرض الواقع وفي أماكن متميزة وحيوية سيساهم في جذب المزيد من الاستثمارات المتخصصة في المجال العلاجي داخل البلاد، مؤكدًا أن هذه النوعية من الاستثمارات من شأنها دفع اقتصاد البلاد إلى مقدمة اقتصاديات العالم، لا سيما أن الاستثمار في الصحة من أهم الاستثمارات وأنجحها.

واستطرد "نافع" قائلاً: "نجاح التجربة الهندية في مصر سيعيد لمصر دورها الهام والحيوي في عودة نوعية هامة للغاية من انواع السياحة التي افتقدتها مصر الفترة الماضية وهي السياحة العلاجية والتي كانت تدر علي مصر دخلاً كبيرًا قبل اختفائها بشكل مُفاجئ علي الرغم من تمتع مصر بالكثير من المقاصد العلاجية المتعددة".

تجدر الإشارة إلى أن المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، قد أعلن أن شركة NMC Healtgcare، إحدى كبريات شركات الرعاية الصحية الهندية، تعتزم إقامة مدينة طبية متكاملة فى مصر باستثمارات تصل إلى 1.6 مليار دولار تضم مستشفيات وكليات للطب وسياحة علاجية ومراكز للتمريض وفق أحدث التكنولوجيات العالمية، لافتا إلى أنه تم الاتفاق على قيام وفد من الشركة بزيارة مصر خلال الأسابيع القليلة المقبلة لبحث هذا الأمر مع جميع الجهات المعنية، وعلى رأسها وزارة الصحة.