اضطر صاحب متجر لبيع مراتب الآسرة في مدينة “سان أنطونيو” بولاية تكساس الأمريكية إلى إغلاق محله بسبب ردود الفعل العنيفة ومشاعر السخط من رواد مواقع التواصل الاجتماعي تجاه إعلان لمنتجاته وضعه على الإنترنت.
و يصور الإعلان إمرأة تصرخ فيما يسقط نحو برجين من المراتب وذلك ترويجا لبيع المراتب في ذكرى 11 سبتمبر وسقوط برجي التجارة العالمي في نيويورك عام 2001 .
وقال صاحب المتجر، في بيان نشره أمس في حسابات المتجر على مواقع التواصل الاجتماعي، إن المحل “سيغلق لأجل غير مسمى”، كما أن الشركة “ستلتزم الصمت أيضا خلال ذكرى 11 سبتمبر لتجنب المزيد من التشويش على حلول هذه الذكرى بالنسبة للضحايا وأسرهم”، واصفا الإعلان بأنه “لا معنى له”.
وذكرت شبكة “أيه بي سي نيوز” الأمريكية الإخبارية أن صاحب المتجر كرر أسفه مرة أخرى، قائلا إن الموظفين في سان أنطونيو أنتجوا الإعلان الذي ظهر على شبكة الإنترنت من دون علمه، مؤكدا أنه سيعلن خلال الأسبوع المقبل عن اتخاذ إجراءات لمساءلة العاملين المتسببين في خروج هذا الإعلان بهذا الشكل.