استمتع نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم بطريق سهل إلى نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس، لكنه ينتظر الكثير من العمل عندما يواجه ستانيسلاس فافرينكا في إستاد آرثر آش اليوم الأحد.
ويملك ديوكوفيتش حامل اللقب، الذي أصبح ثالث رجل يحمل ألقاب البطولات الأربع الكبرى في منافسات الفردي في آن واحد، عندما توج في رولان غاروس في يونيو (حزيران) الماضي، أفضلية بصفة عامة على منافسه السويسري بالفوز عليه 19 مرة مقابل 4 هزائم.
ويتقدم ديوكوفيتش 4-2 على فافرينكا في المواجهات بينهما بالبطولات الـ4 الكبرى وجاءت 3 انتصارات بعد مباراة من 5 مجموعات أشهرها عندما فاز في الدور الرابع لأستراليا المفتوحة 2013 وبنتيجة 12-10 في المجموعة الخامسة.
وقال ديوكفيتش، الذي أحرز 12 لقباً بالبطولات الكبرى: “إنه يجيد اللعب في المباريات الكبيرة. إنه يحب اللعب على المستويات الكبيرة أمام أفضل اللاعبين لأنه حينها يقدم أفضل مستوياته. إنه تطور كثيراً”.
وبعدما انسحب 3 من منافسي ديوكوفيتش خلال مشوار الوصول إلى النهائي، فإن اللاعب الصربي قضى أقل من 9 ساعات في الملعب واستكمل 13 مجموعة خلال 6 أدوار وتفوق 6-3 و6-2 و3-6 و6-2 على غايل مونفيس المصنف العاشر في الدور نصف النهائي.
أما فافرينكا فقضى في الملعب ضعفي هذا الوقت بعدما استغرق 17 ساعة و54 دقيقة وخاض 23 مجموعة.
وتأهل فافرينكا إلى النهائي بعد فوزه 4-6 و7-5 و6-4 و6-2 على كي نيشيكوري المصنف السادس بعدما أنقذ نفسه من نقطة خسارة المباراة في الدور الثالث أمام البريطاني غير المصنف دانييل إيفانز قبل أن يحسم المواجهة في خمس مجموعات.