توغلت شركة أبراج كابيتال الإماراتية في مصر مؤخراً، وبدأت تسيطر على القطاع الصحي في مصر، حيث قامت بشراء مستشفيات ومعامل تحاليل كثيرة، ومنها وعلى سبيل المثال مستشفى القاهرة التخصصي، و مستشفى كليو باترا، وشراء نسبة كبيرة من معملي البرج والمختبر.
ولكن الغريب والمثير للجدل أن الظاهر للجميع أن هذه الشركة تابعة لدولة الإمارات العربية، ولكن الحقيقة أنها شركة متعددة الجنسيات ولا يُعلم المساهمين فيها، ولا تعمل في المجال الطبي ورأس مالها محدود جداً ولكنها بالرغم من ذلك قامت بشراء أكثر من 13 مستشفى ومعامل طبية كبيرة وعلى رأسها البرج والمختبر.
%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b5%d8%b1%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%8a%d9%88%d9%85
وأصدرت الرقابة الإدارية بشكل عاجل وسري وهام تقريراً توضح فيه أن هذا الأمر يضر بالأمن القومي للبلاد، خاصة وأن جنسية المساهمين بالشركات المؤسسة لكابيتال مجهولة وغير معلومة، وطالبت الرقابة الإدارية بوضع ضوابط لإلزام الشركات المؤسسة وفقا لقوانين أجنبية بالحصول على الموافقة الأمنية اللازمة قبل إجراء أي تصرف قانوني بشأن المستشفيات ومصانع الأدوية الخاصة.