يدلى الناخبون الكروات بأصواتهم اليوم الأحد لاختيار حكومة للمرة الثانية في أقل من عام اليوم الأحد وتتوقع استطلاعات الرأي نتيجة متقاربة وحكومة ائتلافية تفتقر إلى تفويض واضح لإجازة تخفيضات مؤلفة وإعادة هيكلة للاقتصاد تحث عليها السلطات الأوروبية.

وتقول استطلاعات الرأي إن من المتوقع فوز تحالف مؤلفة من أربعة أحزاب بقيادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي بنحو 60 مقعدا في البرلمان المؤلف من 151 عضوا في برلمان مشرذم في حين من المتوقع أن يأتي منافسه الاتحاد الديمقراطي الكرواتي وراءه بعدة مقاعد.

وهذا سيجعلهم يسعون إلى الحصول على تأييد من حزب "الجسر" الذي يمثل يمين الوسط ويريد إنهاء هيمنة الأحزاب الكبيرة التي استمرت 20 عاما والتي يتهمها بالمحسوبية والفساد.

وانهار الائتلاف السابق بين حزبي الاتحاد الديمقراطي الكرواتي والجسر بعد خمسة أشهر فقط وسط خلافات بشأن التعيينات السياسية وإصلاحات الإدارة العامة وقضية تضارب مصالح.

ويأمل الحزب الاشتراكي الديمقراطي برئاسة رئيس الوزراء السابق زوران ميلانوفيتش انتزاع السيطرة من حكومة التكنوقراط التي لم تستمر فترة طويلة ولكن حزب الاتحاد الديمقراطي الكرواتي يأمل بأن يتمكن زعيم جديد وهو عضو البرلمان الأوروبي أندريه بلينكوفيتش تعويض الدعم المفقود وتجديد الائتلاف.