وصلت طائرة ركاب تركية تقل سائحين أجانب في ساعة مبكرة اليوم الأحد إلى منتجع شرم الشيخ المصري على البحر الأحمر قادمة من اسطنبول بعد توقف للرحلات الجوية التركية استمر نحو تسعة أشهر عقب إسقاط طائرة ركاب روسية أقلعت من المنتجع في هجوم لإسلاميين متشددين.

وقال مسؤول في شركة الخطوط الجوية التركية لرويترز إن 154 سائحا من جنسيات مختلفة وصلوا على الطائرة التي كان مقررا أن تصل الساعة 11 مساء السبت بالتوقيت المحلي (0900 بتوقيت جرينتش) لكنها تأخرت ساعتين.

وأضاف أن شركة الخطوط الجوية التركية ستنظم أربع رحلات أسبوعيا إلى شرم الشيخ من اسطنبول.

وكانت طائرة ركاب تابعة لشركة متروجت الروسية قد سقطت يوم 31 أكتوبر تشرين الأول في محافظة شمال سيناء المصرية بعد قليل من إقلاعها من منتجع شرم الشيخ في محافظة جنوب سيناء المجاورة.

وأعلن إسلاميون متشددون موالون لتنظيم داعش مسؤوليتهم عن الهجوم الذي قتل فيه كل من كانوا في الطائرة وعددهم 224 شخصا معظمهم من السائحين الروس.

وبعد إسقاط الطائرة أوقفت روسيا وبريطانيا وتركيا الرحلات الجوية إلى مصر مما سدد ضربة لصناعة السياحة التي تعد شريان حياة لاقتصاد البلاد.

وقال تنظيم داعش إن مادة متفجرة وضعت في علبة مياه غازية أسقطت الطائرة.