قالت دار الإفتاء، إن أفضل وقت لذبح الأُضْحِيَّة، هو اليوم الأول، وهو يوم الأضحى بعد فراغ الناس من صلاة العيد.

وأكدت الإفتاء، في إجابتها عن سؤال «ما هو أفضل وقت لذبح الأُضْحِيَّة؟» أن اليوم الأول أفضل في الذبح من الأيام الثلاثة التالية له، وإنما كان اليوم الأول أفضل لأن الأضحية فيه مسارعة إلى الخير، وقد قال الله تعالى «وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ» [آل عمران: 133]، موضحة والمقصود المسارعة إلى سبب المغفرة والجنة، وهو العمل الصالح.