قال العالم الأزهري مصطفى القليوبي معلقاً على الدعوات التي دعت إليها الدولة الإيرانية، حيث دعت جمع المسلمين للحج في “كربلاء” بالعراق هذا العام، مؤكداً على تكفير كل من طالب الحجاج أو ذهب من الحجاج إلى “كربلاء” بدلاً من مكة المكرمة، ولكنه على الجانب الآخر أوضح أن باقي العوام من أهل الشيعة يعذروا بالجهل.
وأضاف القليوبي من خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي محمد الغيطي ببرنامج ” صح النوم”، والمذاع على قناة ” أل تي سي ” الفضائية المصرية، أنه يجب أن يطبق عليهم حد الحرابة والفساد في الأرض والردة، مؤكداً على ضرورة وقوف جميع المسلمين جانب المملكة العربية السعودية إذا أعلنت الحرب على إيران.
وأشار العالم الأزهري إلى ضرورة الحرب تحت راية واحدة وهى فرض على كل مسلم، مشيراً إلى أن جميع المصائب التي تواجه العالم الإسلامي تقف ورائها إيران قائلاً: “كل مصيبة خلفها طهران”.

شاهد الفيديو..