أكد الدكتور محيي عبيد نقيب الصيادلة، أن وفد الصيادلة الذي اجتمع مع وزير الصحة أحمد عماد راضي "غير رسمي ولا يمثل النقابة".

وقال عبيد في تصريحات صحفية، اليوم السبت، إن وزارة الصحة لم توجه له الدعوة لحضور الاجتماع باعتباره نقيب الصيادلة، مشيرًا إلى أن القرارات التي نتج عنها الاجتماع "لا تمثل النقابة التي هيّ ممثلة في شخص النقيب بحكم القانون وهوّ المتحدث للجهات الإدارية والنقابية".

وتمخض عن الاجتماع 9 قرارات، أبرزها تشكيل لجنة من أعضاء مجلس نقابة الصيادلة للتواصل الدوري والدائم معه، وإعادة النظر في مواعيد نوبتجيات الصيدلانيات، وأن تتحمل وزارة الصحة حافزًا للفريق الطبي من العاملين بوحدات الرعاية الصحية الأساسية ومنافذ صرف الألبان الذين يتحملون نوبتجيات من الساعة الثانية ظهرًا حتى الثامنة مساءً.

وتابع نقيب الصيادلة: "هناك خلاف قوي بين النقابة والوزارة على سياسات الوزير أحمد عماد راضي"، ووصف سياساته بالفاشلة وأنه غير قادر على إدارة ملف الصحة".

ولم يتعجب النقيب من غيابه عن الاجتماع الذي وصفه بالـ "طبيعي"، وقال "كان لابد من دعوة بعض أعضاء المجلس بعيدًا عنه بسبب هجومه على سياسات الوزير"، مؤكدًا أنه كان متواجدًا في المغرب لزيارة مسئولي الدواء هناك.