وزير الإسكان:

قبول طلبات 105 آلاف و
773
تقدموا للإسكان الاجتماعى

بدء تطوير جميع المناطق غير الآمنة واستكمالها خلال عامين

بدء الاستعلام الميدانى عن 52 ألف متقدم للإسكان الاجتماعى

قال الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إنه جار حاليًا الانتهاء من فرز طلبات المواطنين المتقدمين على وحدات الإسكان الاجتماعي بالإعلان الثامن على مستوى جميع محافظات ومدن جمهورية مصر العربية، الذين بلغ عددهم 375 ألف مواطن.

وتم الانتهاء بالفعل من فرز طلبات المواطنين المتقدمين على الوحدات الجاهزة للتسليم (الكراسة الحمراء)، الذين بلغ إجمالي عددهم 133 ألفاً و 264 مواطنًا، وتم قبول 105773 منهم والباقي لم تنطبق عليه شروط التقديم.

أما الوحدات التي سيتم تسليمها خلال عام بنفس الإعلان (الكراسة الزرقاء)، فجار مراجعة وفرز الملفات، حيث وصل عدد المتقدمين عليها إلى 242174 مواطنا وتم قبول 204869 منهم حتى الآن.

وقالت مى عبد الحميد، رئيس مجلس إدارة صندوق التمويل العقاري والمدير التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي، إن وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية سبق أن طرحت في شهر أبريل الماضي نصف مليون وحدة سكنية (ثلاث غرف وصالة بمساحة تصل إلى 90م2)، منها 100 ألف وحدة جاهزة للتسليم بـ130 مشروعا على مستوى 24 محافظة، و400 ألف وحدة للتسليم خلال سنة بـ95 مشروعا على مستوى 27 محافظة.

وأكدت مي عبد الحميد رئيس صندوق دعم وضمان التمويل العقارى، أنه تم إدخال 61 ألفا من ملفات الوحدات الجاهزة للتسليم (الكراسة الحمراء) ضمن مشروع الإسكان الاجتماعى لمحدودى الدخل "المليون وحدة" بالإعلان الأخير على نظام العمل الآلي للصندوق وإرسال 52 ألف ملف منهم لشركات الاستعلام لإجراء الاستعلام الميداني على مقر العمل ومقر السكن، والتأكد من صحة ما جاء بأوراق العملاء، وذلك تمهيدًا لتحويل المقبولين منهم للبنوك الممولة لدراستهم ومنح التمويل للمقبولين ائتمانيًا منهم، وسيقوم الصندوق قريبا بنشر بيان بأسماء كل من العملاء المقبولين والمنطبق عليهم الشروط والعملاء غير المقبولين على موقعه الإلكترونى www.mff.gov.eg حتى يتمكن كافة المتقدمين من معرفة موقفهم بالمشروع دون التوجه لمقر الصندوق، توفيرًا للجهد والوقت، وتيسيرًا على العملاء.

وأكد الدكتور أحمد عادل درويش، نائب وزير الإسكان للتطوير الحضرى والعشوائيات، أن الصندوق بدأ فى تنفيذ خطة تطوير جميع المشروعات المتواجدة بالمناطق غير الآمنة خلال خطة العام المالى الجارى 2016 - 2017.

وأوضح درويش، فى تصريحات لـ"صدى البلد"، أن الحكومة وعدت بتوفير أي اعتمادات مالية مطلوبة لاستكمال تطوير المناطق الخطرة وغير الآمنة وفقا لوعد الرئيس عبد الفتاح السيسي باستكمال تطوير جميع المناطق الخطرة خلال عامين.

وقال نائب وزير الإسكان: "برغم خفض موازنة صندوق تطوير العشوائيات للسنة الحالية، إلا أن مشروعاتنا لن تتأثر لأننا نسعى لتوفير اعتمادات مالية إضافية بعيدا عن الخزانة العامة، وتعاوننا فى ذلك وزارات المالية والإسكان والتعاون الدولى".