أعربت هيلاري كلينتون، مرشحة الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية القادمة، عن أسفها إزاء وصفها لنصف مؤيدي منافسها دونالد ترامب بأنهم "حفنة من البؤساء العنصريين وكارهي الشواذ والخائفين من الغرباء ومن الإسلام".

ونقلت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية الليلة عن كلينتون قولها "لقد اتسم كلامي أمس بدرجة كبيرة من التعميم، وأنا أعتذر عن ذلك، فلم يكن ما صدر عني صائبا".

وكانت كلينتون قد قالت إن نصف مؤيدي ترامب هم حفنة من البؤساء، في حين وصفت النصف الآخر بأنهم "مجموعة تسعى إلى التغيير بأي شكل انطلاقا من شعورهم بالقلق من الأوضاع الاقتصادية" داعية مؤيديها إلى التعاطف مع هذا النصف الآخر.

وكان ترامب قد انتقد انطلاق مثل هذه الأوصاف من جانب كلينتون قائلا "إنها توجه إهانات إلى أنصاري، وهم ملايين ممن يعملون بشكل جاد وشاق يبعث على الدهشة ... إن ما صدر عن كلينتون سيكلفها كثيرا في الانتخابات القادمة".