قال الكاتب الصحفي، عادل السنهوري، إن زيادة الأسعار لاعلاقة لها بقانون القيمة المضافة، إلا أن غلاء بعض الأسعار يعود لجشع بعض التجار، مشيرًا إلى أن الوزارة استبقت بتطبيق القانون في أول سبتمبر بدلا من أول أكتوبر وهو اختيار غير صائب خاصة، وأن مصر تعاني من تضخم وظروف اقتصادية غير مستقرة.
وأضاف السنهوري خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج “ساعة من مصر”، المذاع على قناة “الغد” الإخبارية، مع الإعلامية هبة الغمراوي، أن قانون القيمة المضافة من المفترض أن يخفض أسعار بعض السلع لأنه يُوحد قيمة الضريبة بنسبة 13% حيث يوجد بعض السلع التي كان يفرض عليها ضرائب بنسبة أكبر بكثير من ذلك وتصل إلى 40 %.
ولفت السنهوري إلى أن القانون سيساعد على إصلاح الخلل في المنظومة الضريبية في مصر، حيث يوجد أكثر من 350 مليار جنيه ضرائب مستحقة السداد، ولم يتم دفعها حتى الآن