يواصل جهاز شئون البيئة من خلال الفرع الاقليمى بطنطا وغرفة العمليات المركزية متابعتة اعمال إزالة الأقفاص السمكية الموجودة بمركز بسيون والتى تقوم محافظة الغربية بازالتها وذلك بعد أن تسببت فى نفوق أعداد من الأسماك بالمنطقة.

وكانت وزارة البيئة قد أرسلت بالأمس لجنة عاجلة لمعاينة موقع حادث نفوق الأسماك أمام قرية القضابة مركز بسيون بعد ورود بلاغ لغرفة العمليات المركزية افاد بوجود ذلك الحادث بتلك المنطقة وقامت اللجنه بالمعاينة بالتنسيق مع مجلس مدينة بسيون وكفر الزيات والمحافظة وشرطة البيئة والمسطحات وتم عمل مسح لنهر النيل من منطقة كفر الزيات الى بسيون وتاكدت اللجنه من عدم وجود اسماك نافقة بمنطقة اخرى، كما تبين للجنة أن الاسماك النافقة من نوع (السيلفر) التى تربى بالاقفاص السمكية بمنطقة الحادث.

وقد قامت اللجنة على الفور بالوصول إلى القفص الخاص بالأسماك النافقة وتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد أصحاب الأقفاص المتسبين فى الحادث، كما تم رفع الأسماك من خلال شرطة البيئة والمسطحات المائية وقامت المحافظة بدفنها بالجير الحى وتم أخذ عينات من المياه وأثبتت التحاليل النهائية عودة المياه لطبيعتها ولا يوجد تأثير على محطات مياه الشرب الموجودة بالمنطقة.