أعلنت دبي اعتزامها تنفيذ خط قطار فائق السرعة يقطع مسافة 1200 كيلومتر في الساعة.

وذكر مسئولون في حكومة الإمارة ان القطار الجديد سيربط بين مدينتي دبي والفجيرة، وسيقطع المسافة التي تزيد عن 120 كيلومترا في 10 دقائق.

وقالت “مؤسسة دبي للمستقبل” التابعة للإمارة إنها ستنظم مسابقة عالمية الشهر المقبل لتلقي تصميمات القطار الذي يقام بنظام “الهايبرلوب”، من شركات هندسية وعلمية عالمية.

وقال سيف العليلي الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل للصحفيين مساء الاثنين: “وسيلة مواصلات (هايبرلوب) تعد من التقنيات التي تشهد الكثير من الدراسات والأبحاث لإيجاد الطرق المناسبة والفعالة لتطبيقها”.

ويعرف “الهايبرلوب” بنظام يدمج أنابيب منخفضة الضغط خالية من الهواء تربط بين محطتين بحيث يكون داخل هذا الأنبوب كبسولات ركاب تندفع بسرعات عالية تصل إلى 1200 كيلومتر في الساعة.

وأضاف “يقطع القطار الجديد المسافة بين مدينة مثل نيويورك الأمريكية وبكين الصينية خلال ساعتين فقط، ويشير الخبراء الى أن تكلفة بناء الأنبوب الواحد تساوي 10% من تكلفة بناء القطارات التقليدية فائقة السرعة، دبي- (د ب أ).