ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان في بريطانيا اليوم الأحد، أن 170 شخصا قتلوا أمس السبت في شتى أنحاء سوريا.
وأوضح المرصد أن من بين إجمالي القتلى 46 مدنيا و25 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.
كما قتل ما لا يقل عن 36 عنصرا من تنظيم داعش الإرهابي، والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.
وقتل أيضا ما لا يقل عن 26 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم داعش وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في عدة محافظات.
وفي ذات الإطار، ذكر المرصد أن طائرات حربية شنت عدة غارات على مناطق في بلدتي سراقب وسرمين بريف إدلب الشرقي، ومناطق أخرى في بلدة معرة مصرين بريف إدلب الشمالي، ولم ترد أنباء عن إصابات.
كما تستمر الاشتباكات بين قوات النظام من جانب والفصائل المقاتلة والإسلامية والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة فتح الشام ومقاتلين أوزبك وفصائل أخرى، في أطراف حلب الجنوبية والجنوبية الغربية لمدينة حلب، حيث تتركز الاشتباكات في محيط معمل الاسمنت والاسكان العسكري قرب حي الراموسة، تتزامن مع شن طائرات حربية للمزيد من الغارات على تلك مناطق.