احالت محكمة جنح قسم ثان المنصورة اليوم أعضاء الخلية الارهابيه المسئوله عن فبركة الفيديوهات المسيئة لمصر الى دائرة الارهاب كما حددت جلسة 25 سبتمبر الحالى لبدء محاكمتهم.

وكان اللواء مصطفى النمر مدير أمن الدقهلية قد تلقى اخطارا من اللواء مجدى القمرى مدير المباحث الجنائية بورود بلاغ من الاهالى بتوقف السياره رقم 192164 ملاكى دقهلية امام احد صناديق القمامة بشارع قناة السويس ويستقلها 4 أشخاص وترجل احدهم حيث يرتدى ملابس رثه مهلهلة وقام بالبحث عن طعام فى صناديق القمامة وقيام قائد السياره بتصويره وبالكشف على لوحة السياره تبين انها ملك تامر السيد فتوح ابراهيم مقيم مدينة المنصورة.

وتوصلت تحريات فريق البحث برئاسة العميد السيد سلطان رئيس المباحث الجنائية وعدد من ضباط الامن العام والامن الوطنى، وتبين ان مرتكب الواقعه كل من محمد احمد الموافى عبد الوهاب 33 عاما فنى صيانه ويعمل ممثلا مسرحيا بقصر ثقافة المنصورة قائد السيارة، واسلام محمد احمد سند 30 عاما اخصائى مسرح بقصر ثقافة المنصورة هادى ابراهيم ابو الفتوح حسن 31 عاما حاصل على دبلوم صناعى واحمد حلمى خليل 31 عاما.

وبمواجهتهم اعترفوا بانهم قاموا بالواقعة بهدف اثارة الرأى العام ضد مؤسسات الدولة من خلال استغلال الظروف الاقتصاديه واختلاق بعض المظاهر والمشاكل على غير الحقيقه حيث استغل الاول عمله كإخصائى وممثل مسرحي لتصوير بعض المشاهد لاقناع الرأى العام بعدم قدرة مؤسسات واجهزة الدولة على حل المشاكل اليوميه للمواطن واثارته ضدها فاتفق مع باقى المتهمين على افتعال تلك الواقعه وارتداء ملابس رثة للتظاهر بالبحث عن الطعام بصناديق القمامه وتناولها وبثها على شبكة التواصل الاجتماعى لإظهار ان هناك حالة من الفقر تسود البلاد على غير الحقيقه.

وبتقنين الاجراءات تم ضبط جميع المتهمين وبحوزة الاول السيارة وجهاز لاب توب و2 هاتف محمول و2 فلاشة كمبيوتر و2 كارت ميمورى و2 كاميرا ديجيتال وجواز سفر وهواتف محمولة بحوزة الثانى والثالث والرابع.