تمكنت قوات الأمن أمس من إلقاء بالقبض على شاب في ميدان التحرير، بعد محاولته حرق علم إسرائيل، وقد قام الشاب بالنزول إلى ميدان التحرير في ذكرى أحداث السفارة الإسرائيلية لحرق العلم، أشار “مختار منير” المحامي بمؤسسة حرية الفكر والتعبير أن هذا الشاب يدعى “محمود شريف”، لافتاً إلى أنه سيعرض على النيابة اليوم.
ويذكر بأن أحداث السفارة الإسرائيلة وقعت في 9 سبتمبر عام 2011 في جمعة تصحيح المسار، حيث قام المتظاهرون في هذا اليوم بتكسير أجزاء كبيرة من الجدار الخرساني، الذي قامت الحكومة بإعادة بنائه، كان هذا اليوم ملئ بالأحداث حيث قام أيضاً المتظاهرون باكتشاف البرج الذي تدار منه أشغال السفارة، واسىتطاع أحد المتظاهرين التسلق على جدران هذا البرج وأنزل العلم الإسرائيلي ورفع العلم المصري مكانه.