واصلت مؤسسة "صُنّاع الحياة"، جهودها في دعم وتنمية القرى الأكثر فقرًا في محافظة شمال سيناء، بالتعاون مع المحافظ اللواء عبدالفتاح حرحور، وعدد من كبار القبائل.

وتستعد المؤسسة في حضور رئيس مجلس أمناء المؤسسة، الدكتور محمد يحيى، لذبح أكثر من 25 رأس أضحية لتوزيعها على أهالي قرية الكونتيلا وسط سيناء.

وتعتبر قرية "الكونتيلا"، من القرى الأكثر احتياجًا في شمال سيناء، حيث تبعد عن أقرب تجمع حضري (مدينة نخل) مسافة 30 كم، ويعيش أهلها على الرعي والزراعة البدائية، كما لا يوجد عمل ثابت للشباب ويعتمدون على الرعي أو العمل في المزارع.

وقال المؤسسة في بيان لها إن الهدف من الأضاحي سيتم توزيعها على 650 أسرة داخل القري كما سيتم تجهيز منطقة كاملة لإقامة مهرجان للأطفال به ملاهي ومسرح للعرائس ومجهز بكافة الألعاب التي يحتاجها الأطفال وذلك في حضور ممثل عن القوات المسلحة.

وأوضحت المؤسسة أن اليوم سيبدأ بصلاة العقيد في حضور أحد أئمة وزارة الأوقاف وممثلي القوات المسلحة ورئيس مجلس أمناء صناع الحياة الدكتور محمد يحيي متطوعين من 9 محافظات بعدها سيبدأ ذبح الأضاحي الـ25 والتي تزن 1800 كيلو وتوزيعها على 650 أسرة من أهالي القرية.

ومن جانبه، قال الدكتور محمد يحيى، رئيس مجلس أمناء مؤسسة "صناع الحياة"، في بيان، إن المؤسسة أطلقت عددًا من المشاريع التنموية في سيناء لدعم أهالي المنطقة وأنها تحاول دائمًا التواجد بقرب أهالي سيناء ودعمهم والتأكيد على أننا جزء أصيل منهم، وكذلك هم جزء أصيل من نسيجنا الوطني.