تجارة الحرام ، اشاعة الفاحشة ، المتعة والرذيلة .. كانت اقصر الطرق التى اتخذتها نفيسة لتحقيق الربح السريع بعيدا عن طلب الرزق باساليب حلال .
فقد تلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطار من اللواء هشام مدير البحث الجنائى، يفيد بناء على معلومات سرية، تمكن العقيد عاطف زكى رئيس مباحث الآداب والرائد حسام الشحات وكيل مباحث الآداب، من مداهمة شقة تديرها قوادة لممارسة أعمال الدعارة، بحى الزهور دائرة قسم أول الزقازيق، حيث تم ضبطها وتدعى “نفيسة أ م ع” 42 سنة ربة منزل،وسبق اتهامها فى قضيتين دعارة بقسم الهرم وبمركز الزقازيق،حيث تبين من التحقيقات قيامها باستقطاب النسوة الساقطات، وعرضهم على راغبى.
واعترفت “نفيسة أ” أمام العقيد عاطف زكي رئيس مباحث الآداب بالشرقية باستقطاب الفتيات وطالبات الجامعة لتقديمهن إلى راغبي المتعة الحرام بمدينة الزقازيق.
وأضافت المتهمة: “أنها اتخذت من شقتها بحي الزهور دائرة قسم أول الزقازيق مسرحًا لمزاولة نشاطها غير المشروع مقابل مبالغ مالية، وأنها بدأت نشاطها في ممارسة الدعارة منذ عدة سنوات، وقامت بالإتجار بنفسها في ممارسة الرذيلة لكي تدخر أموالا توفر بها متطلبات معيشتها”.
بإخطار اللواء هشام خطاب مدير المباحث الجنائية، كلف مدير مباحث الآداب بسرعة القبض على المتهمين، وعقب تقنين الإجراءات، انتقلت قوة أمنية ضمت رئيس مباحث الآداب والرائد حسام الشحات وكيل مباحث الآداب، وتم مداهمة الشقة وضبط المتهمة وكل من “أمل ع م” 26 عامًا ربة منزل وضبط برفقتها بغرفة النوم “مصطفى أ” 36 عامًا سائق في وضع مخل بالآداب العامة، وتم تحريز ملابس داخلية وخارجية للمتهمين، وتحرير المحضر اللازم، وجار عرضهم على النيابة العامة بإشراف المستشار أحمد الفقي المحامي العام لنيابات جنوب.