أكد الدكتور وليد حجاج، الباحث في أمن معلومات، أن ما تردد حول إلغاء خصوصية المعلومات على الحساب الشخصي، عبر “فيسبوك” يعني أن يكون للموقع، الحق في إعادة استخدام أي صور أو معلومات للمستخدم وبناءً عليها يتم إرسال معلومات.
ولفت في مداخلة هاتفية على شاشة “النيل للأخبار”، إلى أن تداول بيانات حول حماية الخصوصية، ليس له أي أساس من الصحة، ويعد نوعًا من الرسائل المزعجة.
وقدم حجاج نصائحه لمستخدمي “فيسبوك” بربط حسابهم برقم هاتفهم المحمول، وتشغيل برنامج “جوجل أوثنتي كيتور” أو برنامج “AUTHY” من أجل حماية حسابهم الشخصي.