وضعت مديرية امن الجيزة اللمسات الاخيرة لتأمين احتفالات الشارع الجيزاوي بعيد الاضحي المبارك صباح يوم الاثنين.

واعتمدت الخطة التي وضعها اللواء هشام العراقي مساعد وزير الداخلية لامن الجيزة علي نشر الخدمات والاكمنة بجميع الميادين والحدائق والمتنزهات فضلا عن تجهيز ساحات الصلاة بالميادين الكبري ونشر الخدمات المرورية لحين الانتهاء من الصلاة وتسيير حركة المرور.

ووضعت كل ادارة من ادارات مديرية امن الجيزة خطتها للخروج باحتفالات العيد في ابهي صورها حيث تولت ادارة المرور رفع كل السيارات المتمركزة بمحيط المنشآت العامة والحكومية والمتنزهات والحدائق لمنع أي عائق بالطريق والتيسير على المواطنين وخاصة مطالع ومنازل الكبارى لمنع الزحام.

ويتم أيضا تكثيف الخدمات المرورية على مدى أيام العيد أعلى الطرق السريعة بهدف تحقيق سيولة مرورية وتحقيق أمان الطريق وذلك من خلال تعزيز الطرق وتزويدها بمجموعات من رجال وضباط المرور من راكبي الدراجات النارية لملاحظة الحالة المرورية، والتأكُّد من التزام قائدي المركبات بالسرعات المقررة لهم أعلى الطرق وضبط المخالفات، وكذلك الأقوال الأمنية المزودة بالسيارات ذات الدفع الرباعي بالطرق للحفاظ على أمن الطريق، بالإضافة إلى تعيين خدمات مرورية اللازمة أعلى المحاور التابعة للإدارة للعمل على انتظام الحركة المرورية ومنع أي تكدسات أعلى المحاور المتوقع ظهور كثافات مرورية بها خلال أيام العيد.

وتتولي ادارة نجدة الجيزة متابعة الحالة الأمنية والبلاغات على مدى الساعة والتعامل معها أيًا كان مصدرها حرصًا على حياة المواطنين، وانتشار سيارات النجدة بالشارع لتفقد الحالة الأمنية، وذلك بالاشتراك مع سيارات إغاثة وتدخل سريع تجوب الشوارع في العيد.

وتطرقت الخطة الي الدفع بعناصر الشرطة النسائية وامدادها بعناصر من إدارة المباحث لمنع التحرش والتصدي لأي معتدٍ ومنع اية تجاوزات خاصة بحديقة الحيوان التي تشهد الاف الزوار وايضا حديقة الاورمان.

ومن جانبها أعلنت إدارة الحماية المدينة الاستنفار الأمني حيث يقوم خبراء المفرقعات بتمشيط مواقع تمركز القوات وأيضًا أماكن احتفالات المواطنين، منعا لزرع اية متفجرات او اجسام هيكلية تثير ذعر المواطنين فيما تتولي قوات الانقاذ النهري مراقبة الرحلات بالمتنزهات النيلية وتجوب اللانشات بنهر النيل بالتنسيق مع شرطة المسطحات المائية.

كما تولت مباحث التموين التفتيش علي المجازر الالية خاصة بالمنيب وكرداسة وايضا تم التفتيش علي الجزارين لبيان الذبح خارج المجازر وتزوير الاختام.