أدان سامح عاشور نقيب المحامين، رئيس اتحاد المحامين العرب، التفجير المزدوج بسيارة ملغومة وانتحاري، في العاصمة العراقية بغداد، أمس الجمعة، والذي أسفر عن مقتل وإصابة 37 شخصا، بحسب مصادر أمنية عراقية.

ونعى «عاشور» في بيان اليوم، الضحايا، مقدما التعازي للحكومة العراقية، في الذين يتساقطون يوما بعد يوم منذ الغزو الأمريكي للعراق.

وأكد رئيس اتحاد المحامين العرب، أن الاستقرار والأمن لن يعودا إلى الوطن العربي، إلا بالقضاء على الإرهاب الأسود المتمثل في «داعش» وغيرها من التنظيمات الإرهابية التي تسعى لإراقة الدماء وتمزيق الأمة.

وطالب «عاشور» مجلس الأمن والجامعة العربية باتخاذ خطوات جدية للقضاء على تلك الجماعات الإرهابية، وقطع التمويل عنها ومحاصرتها، قبل أن تتمدد في ربوع الوطن العربي وتصبح خطرا على العالم أجمع.