أكد النائب أشرف عثمان عضو بمجلس النواب بمستقبل وطن،تأييده لكافة الخطوات والتحركات التى تقوم بها الحكومة والرئيس عبد الفتاح السيسي لسد عجز الموازنة والقضاء على الفجوة التمويلية.

وأضاف عضو مجلس النواب،أن الدفعة الاولى التى تسلمتها مصر أمس من قرض البنك الدولي بقيمة مليار دولار هى أول الغيث، وتدل على ثقة العالم في مصر وأن الاقتصاد المصرى يستند على أساسات قوية وأن دعاوى الانهيار والافلاس يرددها أصحاب المؤامرات والأجندات المشبوهة فقط.

ونوه إلى أن كلا من الدفعات المتوالية لقرض البنك الدولي وقرض صندوق النقد الدولى قبل نهاية العام سيكون لها أثرها في تسيير عجلة الاقتصاد وتحقيق معدل نمو يصل إلى 6%،كما وعد بذلك رئيس الوزراء وخلق فرص عمل حقيقية والقضاء على البطالة وتقليل معدلات الفقر،إلى أنه ليس سهلا الحصول على مثل هذه القروض الضخمة ما لم تكن هناك ثقة تامة في البلد وفي قيادتها.