استقبل الدكتور مصطفى الشرقاوى، عميد معهد جنوب مصر للأورام بجامعة أسيوط، وفدًا ممثلًا عن علماء الأزهر الشريف بأسيوط، يضم الدكتور خلف عمار، مدير عام الوعظ والإرشاد بالأزهر الشريف بأسيوط، والشيخ سيد عبد العزيز، أمين عام بيت العائلة المصرية بأسيوط، وذلك بحضور ياسين ثابت، أمين عام مؤسسة أصدقاء معهد جنوب مصر للأورام.

وقال الدكتور مصطفى الشرقاوي، عميد معهد جنوب مصر للأورام، إن الزيارة تأتى فى إطار المشاركة المجتمعية المتميزة بين معهد جنوب مصر للأورام بجامعة أسيوط والأزهر الشريف، وذلك تحت رعاية الدكتور أحمد عبده جعيص، رئيس الجامعة.

تهدف الزيارة إلى بحث سبل توسيع دائرة المشاركة المجتمعية لضم مزيد من الشخصيات العامة لمجلس أمناء مؤسسة أصدقاء معهد جنوب مصر للأورام من أجل تنمية الدعم للمعهد وتحسين مستوى الخدمة الطبية المقدمة لمرضى السرطان بصعيد مصر، وكذلك سبل تقديم الدعم المعنوي والمادي اللازم له، إلى جانب توجيه الدعوة المواطنين للتبرع بالدم لصالح مرضى السرطان بالمعهد.

وأكد الدكتور خلف عمار، مدير عام والإرشاد بالأزهر الشريف بأسيوط، حرصه الشديد على زيارة المعهد بصفة مستمرة وتقديم الدعم والمساندة لمعهد جنوب مصر للأورام بجامعة أسيوط.

وقال عمار إن المعهد يقدم خدماته لجميع المصريين فى صعيد مصر، وهو الأولى بالدعم والمساندة من جميع أطراف المجتمع.

من جانبه، أشاد فضيلة الشيخ سيد عبد العزيز، أمين عام بيت العائلة المصرية بأسيوط، بما تم تحقيقه من تطوير وإنجازات بالمعهد والوحدات الطبية التي أضيفت لخدمة الآلاف من مرضى السرطان المترددين على المعهد من محافظات الصعيد، وقد شملت الجولة وحدة زرع النخاع، ووحدة المعجل الخطي الجديد وعيادات الحقن الكيماوي الجديدة المهداة من الشركة العالمية للأسمدة.

وقد قدم علماء الأزهر الشريف التهنئة لإدارة المعهد والمرضى ولجموع الشعب المصري بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك، داعين جميع أطراف المجتمع إلى تقديم مزيد من الدعم لمعهد جنوب مصر للأورام بجامعة أسيوط على رقم الحساب الموحد للتبرعات على رقم 17994 بجميع فروع البنك الأهلي المصري.