افتتح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم السبت مشروعا للسكك الحديدية بملياري دولار في موسكو قبل أيام من إجراء الانتخابات البرلمانية.

وتأخر استكمال المشروع منذ عام 2015 ويأتي في وقت تكافح فيه روسيا لسد الثغرات في الميزانية وسط انخفاض الإيرادات من صادرات النفط والعقوبات الغربية بسبب التدخل في أوكرانيا.

وتجري روسيا الانتخابات البرلمانية في 18 سبتمبر أيلول وعلى الرغم من الأزمة الاقتصادية من المتوقع أن يفوز حزب روسيا المتحدة الموالي للكرملين بسهولة لكن بهامش فوز أقل من السنوات الأخيرة.

ولم يكتمل تماما مشروع حلقة وسط موسكو الذي يمتد لمسافة 54 كيلومترا وهو خط سكك حديدية يربط ضواحي العاصمة لكنه أفتتح أمام الركاب اليوم السبت.

واستثمرت الحكومة نحو نصف تكلفة المشروع البالغة 130 مليار روبل (2.01 مليار دولار) بهدف تخفيف الضغط على مترو موسكو أحد أكثر قطارات المترو ازدحاما في العالم.

وتأتي التكاليف المتبقية من ميزانية مدينة موسكو وشركة السكك الحديدية الروسية.