طالب النائب فايز بركات، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، الدكتور أشرف الشيحي، وزير التعليم العالي، بتوضيح الأسباب التي دفعت دول خليجية كالسعودية إلى إلغاء الحصول على درجتي الماجستير والدكتوراة لطلابها في مصر، وقيام دولة قطر بمنع جميع طلابها من الدراسة في مصر، حيث جاءت هذه القرارات من الدولتين خلال الأيام السابقة دون رد واضح من الدولة ممثلة في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، على حد قوله.

وقال بركات، فى بيان صحفى له، إن ما يتعرض له التعليم في مصر خلال السنوات الماضية من تدهور حاد على جميع المستويات وتفشي الغش والدروس الخصوصية والاعتماد على التلقين والحفظ، بالإضافة إلى ما شهده العام الحالي من تسريب للامتحانات في الثانوية العامة وسرقة أوراق الامتحانات وتسريبها أيضا ببعض الجامعات، جعل سمعة التعليم في مصر غير طيبة، وهو ما دفع هذه الدول لاتخاذ مثل هذه القرارات.

وأضاف النائب أن الحل هو البدء في إصلاح منظومة التعليم من خلال استراتيجية ملزمة للجميع يضعها الخبراء والمتخصصون من أجل عودة التعليم المصري إلى مكانته، وأن يكون قبلة للدارسين فى الوطن العربي.