أظهرت دراسة عكف الباحثون من خلالها على دراسة آثار جزيئات يشار إليها في تصنيع العطور، وتدخل في تصنيع العديد من منتجات التجميل مثل الصابون، والمنظفات الشخصية والشامبو.

وقد أظهرت النتائج، وجود لآثار معطرة فى المناطق البعيدة عن المناطق المأهولة بالسكان في الوقت الذي يصل تركيزها إلى 500 مرة في المناطق الداخلية للمدن.

وقد أظهرت العينات التي تم جمعها من مياه الصرف الصحي غير المعالج، وجود تركيزات شديدة الارتفاع من هذه العناصر العطرية.

وقال ماركو فيشياتو أستاذ أمراض المناعة بجامعة "كافوسكارى" الإيطالية، إن الدراسة التي تم إصدارها تؤكد العثور على كميات كبيرة من العناصر العطرية في مياه بحيرة "الساليسيلات بنزيل"، وهو مركب كيميائي يستخدم في مستحضرات التجميل كمادة مضافة للعطر تعمل على تهييج الجلد.