انتظمت حركة العمل على الرصيف البحرى بالمنطقة الحرة بالأدبية وعاود العمال البحريون بالشركات التسع المتخصصة في تموين وصيانة وبناء السفن، العمل بشكل طبيعى بعد.

يأتي ذلك بعد اجتماع جاد عساف، رئيس الإدارة المركزية لجمارك السويس، ومختار رضوان، وكيل أول المنطقة الحرة بالسويس، بممثلى الشركات التسع، وناقشوا خلال الاجتماع رسوم التعريفة الجمركية وتطبيقها على المواد المستخدمة في إصلاح وتموين السفن.

وأوضحت مصادر عمالية بالشركة أن اللواء حسام الحداد، رئيس قطاع المناطق الحرة، تدخل لحل المشكلة ووجه بعقد الاجتماع وسماع الأطراف الثلاثة من الجمارك والمنطقة الحرة وممثلى الشركات لوجهات نظر كل منهم وتوصلوا لاتفاق يرضى جميع الأطراف.

وأكد العمال أن التعريفة الجمركية التى استقروا عليها تستوفى صحيح القانون والإجراءات مع الحفاظ على مستحقات الدولة والرسوم السيادية، كما أنها حققت المطالب المشروعة للشركات التسع وقضت على البيروقراطية التي تعيق الاستثمارت بالمنطقة.

كان العمال البحريون نظموا وقفة احتجاجية الثلاثاء الماضى احتجاجا على قرار الجمارك برفض السماح لهم العمل بالرصيف البحرى واختلاف قيمة التعريفة الجمركية بالمنطقة.

ويتبع العمال شركات "أوشاندرو ـ التمساح ـ العالمين ـ البردويلى ـ جالف دريل ـ طرطور ـ عثمانكو ـ بروكيم ـ روكيم"، التي تعمل في مجال بناء وإصلاح وتموين السفن، بالإضافة إلى تكسير وتقطيع السفن المتهالكة.