واصل فريق البحث في حادث اغتيال أمين شرطة أكتوبر عقد اجتماعات لتتبع خيوط تقود إلى الجناة بعد مناقشة عدد من شهود العيان وفحص سكان المنطقة ومستأجري الشقق المفروشة بنطاق أكتوبر والشيخ زايد.

وكشفت مشاهدة لشاهد عيان عن أن السيارة الملاكي التي كان يستقلها الجناة الثلاثة كانت "بيجو 504" سوداء اللون قادها شاب يرتدي "كاب ونظارة" أخفى بهما وجهه، وقرابة الساعة الحادية عشرة إلا ربع نزل منها شخصان آخران يرتديان قناعين أسودين وأطلقا النيران على أمين الشرطة صلاح عبد العال وفروا هاربين بعد إطلاق عيارين ناريين في الهواء لإرهاب المارة.

واستمعت نيابة أكتوبر ثان تحت إشراف المستشار ياسر التلاوى، المحامى العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، لأقوال "محمد. ا"، جار الشهيد، وأحد شهود العيان الذى أكد أن الجريمة وقعت فى الساعة العاشرة و45 دقيقة، حيث سمع دوي إطلاق نيران، فأسرع خارج منزله ليشاهد أمين الشرطة صلاح عبد العال أو "الحاج صلاح" كما يطلقون عليه بالمنطقة، ملقى على الأرض، وزوجته وأبناءه يصرخون.