من المعروف أن العوالم الجليدية تتكون بالكامل تقريبا من الغيوم الغازية الكثيفة ولكن يمكن أن تكون نوى كواكب نبتون وأورانوس مكونة من مواد غريبة.
ويزعم العلماء، ممن يقومون بدراسة المركبات الغريبة التي تتشكل في ظروف الضغط العالي ضمن نوى كواكب نبتون وأورانوس، بوجود مركبات داخلية مصنوعة من بلورات غريبة داخل هذه الكواكب العملاقة.
ومن بين هذه المركبات الغريبة مادة حمض orthocarbonic غير المستقرة، وهي تُعرف باسم “حمض هتلر” نسبة لشكل رمز النازية “الصليب المعقوف” الذي تشكله الذرات.
ويوجد في وسط هذه الكواكب الغازية العملاقة المتجمدة ضغط هائل (4 ملايين ضعف الضغط الموجود عند مستوى سطح البحر على كوكب الأرض)، حيث تبدأ مادة عضوية بلاستيكية بالتشكل في الأعماق.
وقال الأستاذ أرتيم أوغانوف، رئيس معهد موسكو للفيزياء والتكنولوجيا من مختبر اكتشاف المواد الغريبة :”تتكون الكواكب الغازية العملاقة، أورانوس ونبتون، من الكربون والهيدروجين والأكسجين إلى حد كبير. وتتشكل مركبات غريبة في الداخل تحت الضغط الهائل، حيث يمكن أن تكون نوى هذه الكواكب متكونة من هذه المواد الغريبة إلى حد كبير”.
وقال الباحثون الذين نشروا دراستهم في مجلة التقارير العلمية، أنه تم استخدام خوارزميات للتنبؤ بطبيعة تشكل هياكل الكريستال والمركبات في الضغوط العالية.
وقد وجدوا أيضا أحماضا جديدة وغريبة من المغنيسيوم والسيليكون والألمنيوم التي يمكن أن تتشكل في الضغوط العالية. ومع ذلك، قرر الفريق دراسة ما يمكن أن يحدث للجزيئات العضوية المتكونة من الكربون والهيدروجين والأكسجين عندما تتعرض لمثل هذه الضغوط الكبيرة.
وقال البروفيسور أوغانوف: “هذا النظام مهم للغاية لأن كل الكيمياء العضوية تعتمد على هذه العناصر الثلاثة، وحتى الآن ليس من الواضح تماما ما يحدث لها تحت الضغوط الشديدة، كما تلعب دورا أساسيا في كيمياء الكواكب العملاقة”.
ويُعتقد أن مركز نبتون يخضع لضغط هائل يبلغ 8 ملايين ضعف الضغط الموجود في الغلاف الجوي الأرضي، وكذلك يصل الضغط في مركز أورانوس إلى نحو 7.9 ملايين مرة أكثر من ضغط غلاف الجو على كوكب الأرض.
وتوصل فريق البحث إلى أن الميتان يبدأ بالتحلل في ضغط يعادل 930 ألف مرة الضغط في الغلاف الجوي الأرضي، لتتشكل الهيدروكربونات الأثقل وتبدأ العديد من المواد الجديدة بالتشكل.
ووجد الباحثون أيضا أن الديناميكية الحرارية لحمض الكربونيك تصبح مستقرة نسبيا، وهذا الأمر يؤدي إلى تشكل طبقات سميكة حول النوى المعدنية الصخرية لكوكب نبتون وأورانوس.
ويتوقع العلماء أن حمض الكربونيك يتحول إلى بوليمير عندما يرتقع الضغط لأكثر من 44GPa، وهو نوع من البلاستيك، ومن الممكن أن تحتوي نوى نبتون وأورانوس على كميات كبيرة من البوليمير.