ذكرت وسائل إعلام رسمية إن إيران بدأت بناء محطة نووية ثانية بمساعدة روسيا اليوم السبت في إطار مشروع بقيمة عشرة مليارات دولار جاء في أعقاب الاتفاق النووي التاريخي بين طهران والقوى الدولية العام الماضي.

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون الرسمي مسؤولين من إيران وروسيا في مراسم تدشين المشروع الذي سوف يستغرق عشر سنوات ويشمل بناء محطتين للطاقة لتوليد أكثر من ألف ميجاوات بعد اكتمالهما.

وتدير إيران بالفعل مفاعلا نوويا بنته روسيا في بوشهر وهو أول مفاعل إيراني. ووقعت روسيا اتفاقا مع إيران في 2014 لبناء ما يصل إلى ثمانية مفاعلات أخرى في البلاد.

وخلص تقرير صادر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة إلى أن إيران أوفت بالتزاماتها في الاتفاق النووي الذي أبرمته مع ست قوى دولية العام الماضي والذي يحد من مخزوناتها من المواد التي يمكن أن تستخدم لصنع أسلحة ذرية.

ولم يشر التقرير السري الذي أصدرته الوكالة الدولية للطاقة الذرية واطلعت عليه رويترز إلى أي انتهاكات من الجانب الإيراني وفقا للاتفاق الذي ينص على أن تلتزم طهران بتقييد أنشطتها النووية مقابل رفع الكثير من العقوبات الدولية التي كانت تثقل كاهل اقتصادها.