أسعر الدولار اليوم الخميس 11/5/2016 أمام الجنيه المصري في السوق السوداء و البنك المركزي بمصر ، و قد صعدت أسعار الدولار الأمريكي في تعاملات السوق الموازية الخاصة باليوم الخميس 11-8-2016، و قد وصلت الارتفاعات الي قيمة 5 قروش مقارنة بالأسعار التي تداولتها السوق أمس الأربعاء .
و قد سجلت أسعار الدولار اليوم  الخميس مقابل  الجنيه المصري في التعاملات  الخاصة بالسوق الموازية أو السوق السوداء ، اليوم الخميس 12.60 جنيه في حالة  الشراء و12.70 جنيه في حالة  البيع، ومع الاستمرار في حالة الركود في السوق الخاصة بالدولار الأمريكي ، ومع امتناع  العديد من شركات الصرافة بالسوق  عن بيع الدولار الأمريكي، و ذلك وفق تصريحات من  المستوردين  .
وقد ارتفعت أسعار الصرف الخاصة بالدولار أمام الجنيه المصري بشكل ملفت أثناء التعاملات بالسوق السوداء، الإثنين، و ذلك بعد  إعلان البنك المركزي المصري ، أول أمس، عن نقص الاحتياطي النقدي الأجنبي بالبنوك  .
أما فيما يخص التعاملات الرسمية في البنوك، فقد واصل الدولار الأمريكي اليوم  استقرار أسعاره مقابل الجنيه المصري عند  8.85 جنيه  في حالة الشراء و8.88 جنيه في حالة البيع، و  وفق  العديد من البيانات الصادرة من البنك المركزي المصري .
سعر الدولار اليوم الخميس  11/8/2016 :
و وفقا له فقد  اعتبر مصدر مصرفي  أن القرار  الخاص بوقف شركات الصرف و الذي تتخذه السلطات بين الحين و الآخر، ما هو الاّ تمهيد لقرار خفض الأسعار الرسمية للعملة المحلية وهي “الجنيه المصري”، متوقعا بذلك  أن تصل  أسعار الدولار أثناء التعاملات الرسمية 12.50 جنيه ، مما يترتب عليه ارتفاعات جديدة في أسعار الدولار بالسوق الموازية أو السوق السوداء .
و قد أكد أحد المصادر المصرفية اليوم، تداول العديد من الأنباء داخل السوق  اليوم عن احتمالية تراجع  أسعار الدولار مرة أخري داخل السوق  السوداء أو السوق الموازية، وذلك نتيجة حالة من التذبذب التي تمر بها أسواق الصرف بداخل مصر ، هذا بالاضافة الي تضارب العديد من الأنباء والتصريحات الخاصة بالمسؤولين، بالاضافة الي عدم وضوح الرؤية وذلك بالنسبة للعديد من القرارات التي سيتم اتخاذها بالبنك المركزي المصري .
و قد أضاف بأن الهبوط  في أسعار العملة الأمريكية قبل يومين قد دفع المضاربين الي بيع كل ما يملكون  من مخزون الدولار الأمركي ، وهو ما قد ساهم في توافر سيولة دولارية داخل السوق السوداء وأدي الي تراجع في الطلب، وذلك نتيجة لتخوف التجار  وحائزي الدولار  الأمريكي من المعاناه من  الخسائر المالية الفادحة بعد شراء كميات كبيرة بأسعار مرتفعة .
وقام  تاجر العملة  وقد رفض الكشف عن هويته بالقول بأن الطلب على الدولارالأمريكي قد تراجع بشكل كبير،وذلك بسبب قيام العديد من  المستوردين والمستثمرين بتخزين  مبالغ طائلة  من الدولار الأمريكي، وذلك بعد تداول الأنباء حول امكانية هبوط أسعار صرف الدولار الأمريكي مجددا .
وقد قال أحد المتعاملين  في السوق ، بأن شركات الصرافة  قد امتنعت عن تداول الدولار الأمريكي، في ظل نقص الاستقرار بالنسبة للأسعار التي قد شهدتها السوق السوداء أو السوق الموازية، و في محاولة من قبلها  لانتظار حدوث مزيد من الارتفاعات الأخرى لتحقيق المزيد و المزيد من الأرباح، وقد أشار  بأن العديد من المضاربات قد  اشتعلت بدءا من الخميس الماضي، داخل السوق السوداء، بعد ازدياد الطلب على الدولار الأمريكي بشكل هائل ، لتتراجع بعد ذلك  أسعر الصرف  الخاصة بالدولار الأمريكي مجددا داخل  السوق الموازية بشكل لم يكن  متوقع  من قبل .
قال موظف شركة صرافة، أن أفراد مباحث الأموال العامة يقومون منذ مساء أمس بمداهمات لبعض المحلات التجارية والمقاهي والأكشاك لملاحقة تجار العملة، ما أدى لحالة من الذعر والتخوف لدى المضاربين على العملة الأجنبية، تراجع معها المعروض من الدولار في السوق .
وأضاف أن بعض شركات الصرافة امتنعت عن تنفيذ عمليات البيع أو الشراء لحين استقرار سعر الصرف، مشيرا إلى أن هناك تجار في السوق السوداء يتداولون الدولار  بأسعار وصلت إلى 11.55 جنيها للشراء و11.80جنيها للبيع، متوقعا استمرار ارتفاع أسعار الدولار خلال الفترة المقبلة، تزامنا مع تردد أنباء حول نية الحكومة اتخاذ قرار جديد بخفض قيمة الجنيه .
وكانت السوق السوداء للعملة قد شهدت اشتعال المضاربات على العملة الأمريكية خلال الأيام الماضية، ليرتفع سعر صرف الدولار في السوق الموازي إلى أزيد من 13.50 جنيه للبيع .
وقال متعاملون في سوق الصرف، إن معظم شركات الصرافة التي تعمل في السوق المصرية، تتعامل مع عملائها بأسعار غير رسمية للعملات خاصة الدولار، مشيرا إلى اعتمادها على أسعار السوق السوداء، لتقتصر المضاربات العنيفة في سوق الصرف على شركات الصرافة وكبار تجار العملة.
تحديث الأربعاء 10 أغسطس 16:03
قال مصدر مصرفي في تصريح خاص لمحرر “مصر فايف” أن الدولار عاد إلى الصعود مجددًا في تعاملات السوق السوداء خلال هذا الأسبوع، رغم حالة الارتباك التي تشهدها سوق النقد المصرية وضربات البنك المركزي ضد المضاربين على العملة الأمريكية وشركات الصرافة المخالفة لقوانين الصرف، مشيرا إلى إلى إعلان المركزي عن تراجع الاحتياطي النقدي الأجنبي، يوم الأحد المضاي، ساهم في رفع أسعار صرف الدولار بالسوق الموازية بنحو 40 قرشا دفعة واحدة .