نظم المجلس الأعلى للثقافة مساء اليوم جلسة نقاشية حول جزيرتي تيران وصنافير في القانون الدولي بحضور وزير الثقافة حلمى النمنم وعدد من الإعلاميين والسياسيين وخبراء في القانون الدولي .

وقال "النمنم": أن جلسة بهذا الزخم الثقافي هامة للغاية لتوضح للرأي العام الاتجاه الذي تسير إليه القضية من المنظور الدوليى ، حيث سيوضح رجال القانون الدولي السند القانوني الدولة الذي يغفل عنه كثير من الناس .

كما قال الاعلامي مصطفى بكري أن ا لسيسي لم يفرط في أرض مصرية بينما لم يفعلها سابقيه على حسب قول البعض ، فمبارك عندما سُئِل عن تيران وصنافير وهو في المستشفى العسكري قال بأنها سعودية ، ولم يسلمها للسعوديين " سفلقة " على حد قوله.

وعقب الاعلامي مفيد فوزي على موضوع الجلسة بقوله أن قضية لا تهم الشارع المصري أو الطبقة الفقيرة ، وكان من الأولى أن يتحدث هذه الكوكبة من المثقفين فيما يخص الفقراء ومحدودي الدخل ، بدلاً من الجدال في قضية لا يعلم عنها العامة شيئاً .