احتفلت الحكومة الأمريكية الاتحادية، أمس الجمعة، بعودتها إلى مركز التجارة العالمي، بعد إعادة بنائه وأعادت مكاتبها في مدينة نيويورك إلى مانهاتن، بعد مرور 15 عاما على هجمات 11 سبتمبر، التي حولت الموقع إلى ركام.
وقال وزير الأمن الداخلي الأمريكي، جيه جونسون، خلال الاحتفال في الطابق الـ63 “اليوم يعني يوم النهضة وعلامة على عزمنا على التقدم.”
من جانبه، صرح رئيس بلدية نيويورك، بيل دي بلاسيو، قائلا “عودة الحكومة الاتحادية إلى مركز التجارة العالمي يبعث رسالة للعالم بأسره مفادها أننا لن نتخلى أبدا عن قيمنا أو نشعر بالخوف.”
فيما ذكر باتريك فوي، المدير التنفيذي لهيئة موانئ نيويورك ونيوجيرزي، أن الحكومة الاتحادية كانت واحدة من المستأجرين الأوائل في برج التجارة العالمي القديم في سبعينيات القرن الماضي.
ويعرف البرج في مركز التجارة العالمي أيضا باسم برج الحرية، ويتألف من 104 طوابق، وهو أعلى ناطحة سحاب في النصف الغربي للكرة الأرضية، إذ يبلغ ارتفاعه 541 مترا.
وفي 11 سبتمبر أيلول 2001 ، اختطفت 4 طائرات تجارية أميركية واصطدمت ببرجي مركز التجارة العالمي فضلا عن مبنى وزارة الدفاع، ما أدى إلى مقتل نحو 3 آلاف شخص.