أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا إمكانية صدور تصريحات هامة بشأن التسوية السورية يوم 21 من الشهر الجاري في نيويورك .
وقال دي ميستورا - حسبما أفادت قناة “العربية” الاخبارية اليوم السبت: “إن يوم 21 سبتمبر الجاري سيكون يوما مهما في التسوية السورية، وإنه حان الوقت لمنح العملية السياسية في سوريا دفعة جديدة”.
وأشار دي ميستورا إلي أنه من المتوقع عقد اجتماع وزاري حول سوريا في نيويورك في ذلك اليوم، ولم يستبعد إمكانية صدور تصريحات هامة حول الأزمة في سوريا.
وكان دى ميستورا قد أعلن في مؤتمر صحفي عقد أمس الجمعة نجاح مباحثات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، ونظيره الروسي سيرجى لافروف - التي تجري حاليا في جنيف - حول الشأن السوري.
واعتبر دي ميستورا، أن هذا النجاح يعد فارقا على كافة الأصعدة المرتبطة بالأزمة السورية سواء فيما يخص استعادة وقف الأعمال العدائية، أو تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في المناطق المحاصرة والمناطق التي يصعب الوصول إليها، بالإضافة إلى إعادة إطلاق العملية السياسية وعقد جولة ثالثة من المفاوضات بين الأطراف السورية .