أثارت صورة لسيدة تدعى ميجان ماير إعجاب الرواد على مواقع التواصل، وهي دكتورة تحمل ابنتها البالغة من العمر 3 سنوات على ظهرها وحامل في الشهر السادس، ورغم ذلك تؤدي عملها بشكل طبيعي، وفقا لما جاء في صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ولقبت السيدة بسوبر ماما كونها لم تستسلم للجلوس في المنزل، وأخذت ابنتها معها إلى مقر عملها بسبب أن زوجها كان خارج البلاد في ذلك الوقت .. وحصدت الصور 280 ألف إعجاب و600 ألف مشاركة.

جدير بالذكر أن ميجان ماير هي طبيبة رياضية وظهرت وهي تسعف لاعب سلة في احد المباريات حاملة طفلتها على ظهرها.