لقي نحو 23 شخصا مصرعهم فيما أصيب ما يزيد عن 70 آخرين إثر حريق نشب في مصنع لتغليف المواد الغذائية والسجائر في بنجلاديش، وفق وسائل إعلام في العاصمة دكا.

وعلى الفور، أعلنت الحكومة البنغالية حالة الطوارئ، وسط مخاوف من ارتفاع عدد القتلى.

وترددت أنباء عن أن سبب الحريق هو حادث إطلاق نار في منطقة «تونجي» الصناعية تبعد نحو 20 كيلومترا إلى الشمال من العاصمة دكا.

ولكن مسؤولين قالوا إن انفجار مرجل ربما يكون قد تسبب في الحريق الذي شب صباح اليوم السبت.

وقال أحد المسئولين البنغاليين إنه: «لا يمكن تأكيد ما إذا كان هناك عمال داخل مبنى المصنع المحترق حاليا، ولكن أولويتنا هي إنقاذهم»، مضيفا أن الحريق أصبح تحت السيطرة.

ووفق أقوال أحد عمال الإنقاذ في «تونجي» فإن هناك نحو 100 شخص كانوا داخل المصنع عندما اندلع الحريق، وفق وسائل إعلام محلية.

فيما قال مسؤولون إن أكثر من 20 فرقة إطفاء قد ساهمت في إخماد الحريق، الذي تسبب أيضا في انهيار جزئي لأربعة طوابق من مبنى المصنع.

وقال طبيب في المستشفى الحكومي في «تونجي»، يدعى «بارفيز ميا» إن 70 شخصا على الأقل، هو تعداد الجرحى وأنه تم إرسال الجرحى ذوي الحالات الخطيرة إلى مستشفيات في العاصمة دكا.