انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة ذبح الحمير في جميع محافظات مصر وبيعها في الأسواق على أنها لحوم أبقار، ومع اقتراب عيد الأضحى المبارك زاد عدد وقائع ذبح الحمير من قبل قوات الأمن، فقد تلقى اللواء مجدى عبد العال، مدير أمن القليوبية، بلاغا بعثور أهالي قرية أجهور الكبرى – دائرة مركز طوخ على هياكل 3 حمير مذبوحة ومسلوخة بترعة أرض الصديق الواصلة بين القرية وقرية قرقشندة، وتبين أنه أثناء قيام أحد المزارعين بالمرور بالطرق، عثر على هياكل الحمير بالترعة وخالية من اللحوم تماما ومنزوعة الجلد ومخلية من العظام بالكامل في الترعة.

من جانبهم، تخوف أهالى القرية من استغلال مناسبة عيد الأضحى وترويج هذه اللحوم بين المواطنين، خصوصا أن حالات سرقة الحمير مستمرة في بعض القرى، مطالبا بسرعة ضبط الجناة.

من ناحية أخرى، قال الدكتور نصيف الحفناوي، وكيل وزارة الصحة بالقليوبية، إنه تم تشكيل لجنة مشتركة من مديريتي الصحة والطب البيطرى لفحص جميع محال الجزارة والمشويات بنطاق قريتي أجهور الكبرى وقرقشندة التابعتين لمركز طوخ، عقب العثور على بقايا 3 حمير مذبوحة ومسلوخة في الترعة.

وأضاف الحفناوي أنه أبلغ الجهات المعنية وإخطار الطب الوقائي والطب البيطري لفحص اللحوم ومحال الجزارة والمشويات وأخذ عينات من اللحوم وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين وإحالتهم للنيابة

في السياق نفسه، يتم التحقيق مع 4 متهمين في مركز الدلنجات في البحيرة لقيامهم بسلخ وذبح 7 حمير على مصرف قرية كوم زمران بدائرة مركز الدلنجات، فقد وجه المستشار أحمد فوزى، المحامى العام لنيابات جنوب دمنهور، المستشار مصطفى عبد الغفار، مدير نيابة الدلنجات، بإجراء تحقيقات موسعة بمباشرة أحمد جمال، وكيل نيابة الدلنجات، مع "محمد. ح"، و"عادل. م"، و"أحمد. م" و"حسنين. خ"، وجميعهم يقيمون بقرية قليشان التابعة لمركز إيتاى البارود لقيامهم بسلخ وذبح 7 حمير على مصرف قرية كوم زمران بدائرة مركز الدلنجات.

كانت لجنة من تموين الدلنجات، برئاسة بكر عبد الدايم، مدير مكتب تموين الدلنجات، وأحمد جميل، مفتش التموين، قد ختمت الحمير الـــ7 التى تم ضبطها بمصرف كوم زمران بدائرة مركز الدلنجات اليوم أثناء قيام عدد من الأشخاص بذبحها وسلخها.

وكان بعض الأهالى بمركز الدلنجات تمكنوا من ضبط 4 عاطلين أثناء قيامهم بذبح 7 حمير على أحد المصارف بدائرة المركز بمشاركة 3 عاطلين آخرين فروا هاربين.

كما تلقى اللواء علاء الدين شوقي، مدير أمن البحيرة، بلاغا من مركز شرطة الدلنجات، يفيد بضبط الأهالى لـ4 عاطلين من قرية قليشان بدائرة مركز إيتاي البارود وهروب 3 منهم أثناء قيامهم بذبح الحمير وتقطيعها على طريق مصرف فرعي بالدلنجات تمهيدها لبيعها.

وتمكنت رجال الشرطة من ضبط سيارة كانت بحوزتهم وبها أدوات الذبح، وتكثف المباحث جهودها لبيان إذا كان ذبح الحمير بغرض بيع جلودها أم بغرض بيعها لحومها للمواطنين على أنها لحوم أبقار.

كما تمكنت الأجهزة الأمنية بمحافظة الشرقية بالتنسيق مع ضباط مباحث قسم فاقوس من ضبط تاجر خردة وعاطل لاتهامهما بسرقة الحمير وذبحها بغرض التربح من بيع جلودها، وتم التحفظ على المتهمين وجار تحرير المحضر اللازم.

تعود الواقعة إلى تلقي اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء هشام خطاب، مدير المباحث الجنائية، يفيد بتلقيه بلاغا من مأمور قسم فاقوس بورود بلاغات تفيد بسرقة عدد من الحمير من أهالي المنطقة.

وبالفحص، توصلت تحريات المباحث إلى قيام كل من "زغلول. م"، 52 سنة، تاجر خردة، مقيم بدائرة بندر فاقوس، و"أحمد. م"، 17 سنة، عاطل، مقيم بذات الناحية بارتكاب تلك الوقائع، وبمواجهتهما اعترفا بقيامهما بسرقة 7 حمير وذبحها بغرض التربح من بيع جلودها.

تم التحفظ على المتهمين، وجار تحرير المحضر اللازم، وجار العرض على النيابة العامة للتحقيق.

في السياق نفسه، تمكنت قوات الشرطة بمنوف من ضبط 7 حمير مذبوحة ومسلوخة ومعدة للبيع، بينما لاذ المتهمون بالفرار فور رؤيتهم سيارات الشرطة.

جاء ذلك بناء على شكوى من أحد المواطنين بكفر فيشا التابعة لمركز منوف، تفيد بقيام عدد من المواطنين بذبح الحمير ليلا.

وتم إعدام الحمير بواسطة الطب البيطرى والتحفظ على العربية "الكارو" المحمل عليها الحمير.

وتمكنت المباحث الجنائية بالغربية اليوم من ضبط سيارة نقل بمدخل قرية بوريج التابعة لمركز قطور اليوم محملة بـعدد من الحمير الحية والمذبوحة بغرض الاستيلاء على جلودها لبيعها.

تلقى اللواء حسام خليفة، مدير أمن الغربية، إخطارا من مأمور مركز قطور عن ورود بلاغ بقيام بعض الأشخاص بذبح دواب "حمار" بمدخل قرية بوريج التابعة للمركز.

وانتقلت قوة من المركز وضباط وحدة المباحث، وتم ضبط "عبد الجليل. ع"، 29 سنة، عاطل مقيم بقرية محلة منوف التابعة لمركز طنطا بالسيارة قيادته رقم 7385 نقل مصر محملة بـ6 دواب ما بين حية ونافقة ومسلوخة، كما عثر على سكين بمحل الواقعة، وتم التحفظ عليهم.

وتم إخطار الإدارة البيطرية، وانتقل مفتش الوحدة البيطرية لمحل الواقعة وقرر تواجد 6 حمير وبفحصهم تبين 2 أحياء و2 نافقة وواجد مقطوع الرأس ومسلوخ وواحد مسلوخ من جهة البطن إلى نهاية الظهر ولم يتم سلخه كاملا، ورجح سبب ذلك بغرض الاستيلاء على جلودها.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن ظروف وملابسات الواقعة، وتحرر محضر رقم 5923 إدارى مركز قطور، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

نجحت مديرية الطب البيطرى بالجيزة فى ضبط لحوم حمير محملة على سيارة ربع نقل بمنطقة أوسيم، وتم تحرير المحضر رقم 3990 لسنة 2016 وإحالة المتهمين للنيابة المختصة.

كما قررت نيابة طلخا بمحافظة الدقهلية، حبس عامل قام بذبح حمير وسلخ جلدها وبيعها للمطاعم، أربعة أيام على ذمة التحقيق.

كان اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من العميد أشرف الخلاوي، مأمور مركز نبروه، يفيد بورود بلاغ من أهالي قرية بهوت بقيام عدة أشخاص بذبح الحمير وسلخ جلدها وبيعها للمحلات والمطاعم وأدلوا بمواصفات إحدى السيارات التى بها الحمير المذبوحة.

وعلى الفور انتقلت قوة أمنية برئاسة المقدم أحمد الحسيني، نائب المأمور، وكل من النقباء محمد على والخيام سعد إلى مكان الواقعة، وتم ضبط السيارة، وبتفتيشها عثر على لحوم وجلود، وتبين أن المتهم يدعى "محمد. ع"، 53 عاما، عامل زراعي، ويقوم بذبحها وسلخ جلدها بعزبة السكن ببهوت، وأن شريكه الذي فر هاربا يدعى "محمد. ا"، 37 عامًا.

وبمواجهة المتهم أنكر بيعه للحومها وأنه يقوم بسلخ الجلود لتصديرها للصين، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم.

كان اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من العميد أشرف الخلاوي، مأمور مركز نبروه، يفيد بورود بلاغ من أهالي قرية بهوت بقيام عدة أشخاص بذبح الحمير وسلخ جلدها وبيعها للمحلات والمطاعم، وأدلوا بمواصفات إحدى السيارات التى بها الحمير المذبوحة.

وعلى الفور، انتقلت قوة أمنية برئاسة المقدم أحمد الحسيني، نائب المأمور، وكل من النقباء محمد على والخيام سعد إلى مكان الواقعة وتم ضبط السيارة، وبتقتيشها عثر على لحوم وجلود، وتبين أن المتهم يدعى "محمد. ع"، 53 عاما، عامل زراعي، ويقوم بذبحها وسلخ جلدها بعزبة السكن ببهوت، وأن شريكه الذي فر هاربا يدعى "محمد. ا"، 37 عامًا.

بمواجهة المتهم، أنكر بيعه للحومها، وأكد أنه يقوم بسلخ الجلود لتصديرها للصين، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم.

وتكثف أجهزة الأمن بالقليوبية جهودها لكشف غموض حادث العثور على هياكل 3 حمير مذبوحة ومسلوخة بترعة بطوخ وإخطار الطب البيطرى، وتولت النيابة التحقيق.