بعثت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى برسالة اطمئنان لحجاج الجمعيات الأهلية بالتزامن مع بدء تصعيدهم لعرفات مساء اليوم السبت لأداء يوم التروية قبل الوقوف على صعيد عرفات غدا الأحد وأداء الركن الأعظم فى فريضة الحج مطالبة الحجاج بالدعاء لمصر بأن يديم الله عليها الاستقرار والتقدم.

وأكدت والى، فى رسالتها للحجاج أن الوزارة تحرص كل عام على الاستفادة من خبرات الجمعيات السابقة لتجعل من حج هذا العام أفضل من سابقيه.

ووجهت المشرفين ورؤساء مجموعات العمل ببذل أقصى الجهد في رعاية الحجاج خاصة المرضى وكبار السن.

وطالبت والى الحجاج بالدعاء لمصر أن ينعم الله عليها بدوام الاستقرار والتقدم كما طالبتهم بالالتزام بالتعليمات الواردة من السلطات السعودية واللجوء للمشرفين في كل طلباتهم ليتم الله عليهم نعمته بحج آمن إن شاء الله.

وتتابع غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي باهتمام بالغ مع رئيس بعثة الوزارة الرسمية للحج الترتيبات النهائية التي تم اتخاذها لتصعيد حجاج الجمعيات الأهلية للمشاعر المقدسة والصعود إلى عرفة قبيل ساعات قليلة من أداء الركن الأعظم في الحج غدا الأحد.

وقد تم التأكيد على أعضاء بعثة الجمعيات الأهلية باتخاذ جميع الترتيبات اللازمة لإراحة الحجيج المصري في المشاعر المقدسة مع تقديم اهتمام خاص للترتيبات الطبية.

ومن جانبه صرح محمد عثمان رئيس بعثة حج التضامن الاجتماعي، أن البعثة قد تسلمت مخيمات حجاج الجمعيات الأهلية في عرفات ومنى بعد مراجعة كافة التعاقدات مع الجانب السعودي للاطمئنان على توافر جميع البنود التي تم الاتفاق عليها مسبقا فيما يتعلق بنوعية الخيام وتوافر عناصر الأمان بها، فضلا عن توافر المكيفات والمراوح والوجبات الجافة والساخنة والعصائر، تمهيدا لتسليمها للحجاج في المشاعر المقدسة، حيث تم التأكيد على كفاءة كل الخدمات التي ستقدم لضيوف الرحمن.

وكانت وزيرة التضامن في ضوء سياسات تخفيض النفقات بالعملة الصعبة قد خفضت حجم بعثة الوزارة الى النصف مع اختيار افضل العناصر المدربة على خدمة الحجيج ورعايتهم.